• كيحاول يشتت التركيز ديال الوداديين.. مدرب الأهلي يتغنى بحكم مباراة النهائي
  • عودة العلاقات المغربية الإسبانية.. محور اجتماع ألباريس ورئيس جزر الكناري
  • ما قداتو فرحة.. حارث يعلق على عودته للمنتخب
  • المقص غيخدم عاوتاني.. دولة جديدة تفتتح قنصلية عامة لها في الداخلة (صور)
  • فيها أكثر من طن ديال الحشيش.. بوليس وديوانة طنجة يحبطون عملية تهريب دولية
عاجل
الأربعاء 04 مايو 2022 على الساعة 13:00

ما متافقينش على طريقة انتخاب رئيس الهيئة ديالهم.. انقسام وخلاف في أوساط الصيادلة

ما متافقينش على طريقة انتخاب رئيس الهيئة ديالهم.. انقسام وخلاف في أوساط الصيادلة

رباب الداه -العيون

لا زال الجدل مستمرا داخل الهيئة الوطنية للصيادلة لإيجاد طريقة لانتخاب رئيسها، حيث انقسم مهنيو القطاع بين فريق يريد انتخاب الرئيس من القواعد مباشرة، وفريق آخر يؤيد طريقة النظام الانتخابي القائم حاليا، و الذي يتم فيه انتخاب الرئيس من قِبل مجلسي الصيادلة بالشمال والجنوب ومجلسي الإحيائيين وصناع وموزعي الدواء، في حين يرفض فريق ثالث كلا الخيارين.

ويرى المدافعون على طريقة انتخاب رئيس الهيئة الوطنية للصيادلة مباشرة من القواعد الصيدلانية، ما من شأنه أن يعزز صلاحيات الرئيس وقوته في اتخاذ القرار بخلاف الوضعية الحالية، إلا أن هذه الطريقة هي الأخرى لا تحظى بقبول كل الصيادلة؛ إذ يعتبر بعضهم في ذلك إقصاءا له.

واعتبر العلوي سيدي ختاري، رئيس الغرفة النقابية لجهة العيون الساقية الحمراء، أن انتخاب رئيس الهيئة الوطنية للصيادلة وفقا للقواعد، “يعني استمرار تحكم صيادلة الجهات التي توجد فيها الحواضر الكبرى في الرئيس المنتخب، لأن غالبية الصيادلة يوجدون في هذه الجهات”.

وأبرز سيدي ختاري، في تصريح له، أن “الخيار الذي من شأنه أن ينصف جميع الصيادلة هو أن يتم تعيين ممثل عن صيادلة كل جهة للتصويت على رئيس الهيئة من أجل ضمان تمثيلية جميع جهات المملكة”، معتبرا أن هذه الآلية “ستجعل ممثل كل جهة يدافع عن الصيادلة الذين صوت نيابة عنهم”.

هذا ويرى رئيس الغرفة النقابية لجهة العيون الساقية الحمراء أن انتخاب رئيس الهيئة الوطنية للصيادلة من طرف القواعد “يعني مزيدا من التحكم في الهيئة”، مشيرا إلى أن “الحل الأمثل هو أن يُنتخب الرئيس من طرف اثني عشر صيدلانيا ممثلين لجميع الجهات، بما يضمن المساواة بين الصيادلة في جميع الجهات، وانسجاما مع توجه المملكة في ترسيخ الجهوية المتقدمة”.

ومن جهته، عبر رئيس المجلس الوطني لهيئة الصيادلة، حمزة اكديرة، على تأييده انتخاب رئيس الهيئة وفقا للقواعد، معتبرا أن هذا النظام سيقوي صلاحيات الرئيس في اتخاذ القرار، بينما إذا انتخب من طرف المجالس الأربعة “سيكون حبيس من صوَّت له”، مشيرا إلى أن هناك أطرافا “تعارض انتخاب رئيس الهيئة من القواعد مباشرة، وتريد أن يُنتخب من طرف المجالس الجهوية، لأن هذا الوضع يجعلها متحكمة فيه”.