• وزارة الأوقاف: فاتح رمضان سيكون يوم الأربعاء
  • وزير الثقافة: الوزارة في طور إنجاز حلول بنيوية لدعم الفنان المغربي
  • واش اللقاح كيبطل الصيام؟.. فقهاء يجيبون (فيديو)
  • العثماني للمغاربة: أنا حاس بكم… قرار حظر التنقل الليلي صعيب ولكن راه ماعندناش البديل
  • للاستفادة منها في مجال الرعاية الصحية للعيون.. شركة “سامسونج” تعزز تصميم هواتف “جالاكسي” الذكية
عاجل
السبت 10 يونيو 2017 على الساعة 04:22

ما كاين لا أهرامات ولامومياوات.. العظام اللي لقاو فمراكش غادي تعاود كتابة التاريخ!

ما كاين لا أهرامات ولامومياوات.. العظام اللي لقاو فمراكش غادي تعاود كتابة التاريخ!


عثر علماء الآثار على أقدم عظام بشرية في المغرب، في اكتشاف يعد خطوة مهمة في البحث عن أصول الإنسان، حيث يزيد عمرها بحوالي 100 ألف عام عن أي بقايا بشرية اكتشفت حتى الآن.
وقالت وكالة “رويترز” إن الحفريات، التي اكتشفت في موقع جبل إيغود الأثري في المغرب، تعود إلى ثلاثة بالغين ومراهق وطفل يبلغ من العمر ثماني سنوات.
ووفقا للباحثين، فإن عظام الجماجم والأطراف والأسنان للأفراد الخمسة تعود إلى حوالي 300 ألف عام، ما يجعل هذه النتائج في غاية الأهمية، لأن أقدم البقايا العظمية المعروفة حتى الآن تعود إلى 195 ألف عام.


ويعد موقع الحفريات مهما أيضا للباحثين، الذين يعتقدون أن بداية البشرية متجذرة شرق إفريقيا.
وقال المشارك في البحث، جين جاك هوبلين، والباحث في معهد ماكس بلانك الألماني للأنثروبولوجيا: “كنا نعتقد أن تاريخ وجود الإنسان في شرق إفريقيا يعود إلى حوالي 200 ألف سنة، ولكن بياناتنا الجديدة تكشف أن الإنسان العاقل انتشر في جميع أنحاء القارة الإفريقية قبل حوالي 300 ألف عام”.


وأضاف هوبلين، في بيان صحافي، أن الإنسان العاقل تشتت في أنحاء إفريقيا، قبل فترة طويلة من انتشاره خارجها.
وقال دانيال ريشتر، خبير علم الأحياء الجيولوجية، الذي كان يعمل سابقا في معهد ماكس بلانك إن “المواقع التي تؤرخ بشكل جيد لهذا العصر نادرة للغاية في أفريقيا، ولكننا محظوظون لأن جبل إيغود يتضمن العديد من القطع الأثرية”.