• وحشية “أم”.. بوليس سلا يوقف امرأة احتجزت طفلتها وعذبتها بطريقة بشعة (صورة)
  • سباق الهيدروجين الأخضر.. المغرب يستعد لإنتاج وقود المستقبل
  • بالصور.. الرباط “عاصمة الثقافة الإفريقية” في كينيا
  • تكريما وتقديرا لحكمته وشجاعته.. منتدى “الفوبريل” يمنح جلالة الملك “جائزة إسكيبولاس للسلام”
  • الحكومة كتوجد للموسم السياحي.. تفاصيل اجتماع عمل عقده أخنوش لإنعاش القطاع
عاجل
الأربعاء 30 مارس 2022 على الساعة 17:00

ما رابحين والو.. ارتفاع أسعار المحروقات يهدد محطات الوقود بالإفلاس

ما رابحين والو.. ارتفاع أسعار المحروقات يهدد محطات الوقود بالإفلاس

في ظل سياق دولي غير مستقر، تتماوج فيه أسعار براميل النفط بين صعود وهبوط، أثر بشكل مباشر على أسعار المحروقات في المغرب، وضع يشتكي منه مهنيو النقل، ومحطات التزويد بالوقود على حد السواء.

قال الطيب بنعلي، نائب رئيس الجامعة الوطنية لأرباب و تجار ومسيري محطات الوقود، في تصريح لموقع “كيفاش”، إنه “عكس ما يعتقد الكثيرون، فإن فرضية استفادة محطات الوقود من ارتفاع أسعار المحروقات، فرضية عارية من الصحة، بل الواقع أكد بالملموس أنها تتضرر كثيرا”.

وشدد بنعلي، على أن “هامش الربح لم يتغير بالرغم من ارتفاع أسعار الغازوال”، مردفا بالقول: “قبل كنا كناخدو شحنة ديال 33 متر مكعب ديال المحروقات بـ 26 مليون، في حين اليوم ولات بـ 44 مليون، والرباح باقي قار ما تغيرش”.

وأبرز الإطار في الهيئة المهنية، أن “عددا من أرباب محطات الوقود وجدوا أنفسهم أمام وضع مضطرين فيه إلى اللجوء إلى الأبناك والاقتراض، وهي معادلة خاسرة في جميع الأحوال”، مشددا على أن “الإفلاس يبقى هو المصير الأخير لأرباب محطات الوقود”.

وكانت الجامعة الوطنية لأرباب و تجار ومسيري محطات الوقود، قد طالبت في بلاغ توصل به موقع “كيفاش”، بـ”تفعيل عمل اللجنة المشتركة بين الهيئات المهنية والوزارة”، مؤكدة أن “محطات البنزين بالمغرب تضررت شأنها شأن المستهلك نتيجة الكلفة المرتفعة لثمن المحروقات”.

هذا وسجلت الهيئة المهنية، ازدياد مخاوف أصحاب المحطات من عواقب ارتفاع ضريبة الحد الأدنى التي أضحت تهدد أصحاب المحطات بالإفلاس وذلك أن رقم المعاملات ارتفع دون أن ينعكس ذلك على الربح أو القدرة على التوفر على مخزون معقول، داعية الحكومة إلى “وضع سياسة جديدة تواكب المحطة وتؤهلها من خلال تمكنيها من مخزون للأمان دون أن يؤثر ذلك على ماليتها”.