• حصلو من بعد الانقلاب.. سائقون مغاربة محاصرون في بوركينا فاسو والسفارة تُطمئن
  • هددت بالتصعيد.. جمعية هيئات المحامين تتهم وهبي بالإقصاء وتغييب الحوار
  • في معرض الجماعات الترابية بالكوت ديفوار.. رواق المغرب يتوج بجائزة الأفضل في إفريقيا (صور)
  • أحدثت خلية تتبع.. سفارة المملكة في بوركينا فاسو تطالب الجالية المغربية بالحذر
  • رياح وقطرات مطرية.. توقعات الأرصاد الجوية لطقس اليوم الأحد
عاجل
الأربعاء 17 أغسطس 2022 على الساعة 18:00

ما بقى والو للمؤتمر الوطني الـ11.. واش بنعبد الله غادي يزيد الرابعة؟ (فيديو)

ما بقى والو للمؤتمر الوطني الـ11.. واش بنعبد الله غادي يزيد الرابعة؟ (فيديو)

بعد عقد من الزمن قضاه على رأس حزب الكتاب، يتوجه “الرفاق”، إلى منح أمينهم العام الحالي، نبيل بنعد الله ولاية رابعة، في ظل انبثاق حركات انشقاقية، يعتبرها الحزب أقلية معارضة بتأثير هامشي.

طموح الأمانة العامة.. لا صدى

في تصريح لموقع “كيفاش”، أكد مصدر من حزب التقدم والاشتراكية، أن لا أحد لحد الآن من قيادات الحزب عبر عن نيته لأخذ زمام المبادرة ليكون بديلا للأمين العام الحالي.

وفي الوقت الذي دعى فيه الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، في آخر خروج إعلامي له على إذاعة “ميد راديو”، في برنامج ” بدون لغة خشب”، كفاءات حزبه إلى التقدم لمنصب الأمين العام، أكد المصدر الاشتراكي، أن الحزب منغمس في التحضير لمؤتمره الوطني المزمع انعقاده شهر نوفمبر القادم، ولا حديث على ترشيحات محتملة لمنصب الأمين العام”.

وتابع مصدر الموقع من الحزب، قائلا: “من السابق لأوانه الحديث عن ترشيحات لمنصب الأمين العام لم تعبر أي من القيادات عن رغبتها في الترشح”.

بنعبد الله.. اكتفيت

وخلال حلوله ضيفا، في إحدى حلقات برنامج “بدون لغة خشب”، الذي تبثه إذاعة “ميد راديو”، نفى نبيل بنعبد الله، الأمين العام الحالي لحزب “الكتاب”، رغبته في الترشح لولاية رابعة على رأس الحزب.

وأبرز بنعبد الله، في تفاعله مع أسئلة الإعلامي رضوان الرمضاني، قائلا: “اليوم 45 عام ديال النضال … 12 عام على رأس الأمانة العامة للحزب… المكتب السياسي أنا فيه منذ 1995، كنقول بيني وبين راسي يتعين على الحزب أنه يفرز شي واحد جديد وقلت ليهم أنا لن أترشح”.

وتابع زعيم حزب “الكتاب”، في السياق ذاته: “كنقوليهم بغيتكم انتوما بشكل جماعي تفرزو شي حد آخر من الكفاءات اللي عندنا داخليا”.

ولفت بنعبد الله، إلى أهمية التحضير لالقبلي لـ”بروفيل الأمين العام”، مؤكدا: “الأمانة العامة ماشي غير السلام عليكم أنا بغيت نولي أمين عام، خاص الحزب يكون قابلك وباغيك لأنك خاصك تحافظ على الوحدة ديال الحزب ومرجعيته ومستقبله، وهاد الشي كيتخدم “.

وصرح نبيل بنعبد الله، مشددا: “أقولها أمام الملأ أنادي أنه أي واحد يريد أن يترشح من أعضاء الحزب اللي عندهم الامكانية قانونيا، يتفضلو أنا باغي هاد الشي”، وأبرز بنعبد الله أنه “عقد لقاء مع عدد من كفاءات الحزب يطالبهم بالترشح لرئاسة الأمانة العامة”.

حركة تصحيحية

وفي الوقت الذي يحضّر فيه حزب التقدم والاشتراكية، مؤتمره الوطني الحادي عشر، ترفض أصوات منشقة عنه، ما تعتبر أنه توجه “الكتاب”، إلى منح أمينه العام الحالي، نبيل بنعد الله، ولاية رابعة.

ووجهت مبادرة “سنواصل الطريق”، انتقادات حادة إلى قيادة حزب التقدم والاشتراكية، محملة إياها مسؤولية “طرد وإقصاء وتخوين عدد من الرفاق والرفيقات”.

وعبرت اللجنة التنسيقية للمبادرة، في بيان سابق لها، عن رفضها لما اعتبرته عقد المؤتمر الوطني للحزب للتجديد لنبيل بن عبد الله كأمين عام لولاية رابعة، في غياب الشروط الشكلية والموضوعية.

وشددت التنسيقية في بيانها، على “ضرورة انتخاب شخصية جديدة لقيادة الحزب”، معلنة رفضها “ترشيح الأمين العام الحالي لولاية رابعة باعتباره فاقدا للشرعية القانونية والسياسية”، موجها دعوة إلى “أعضاء مجلس الرئاسة واللجنة المركزية بالمطالبة بانعقاد عاجل لدورة اللجنة المركزية للحزب”.

أقلية معارضة

واعتبر عضو المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، عزوز الصنهاجي، أن “ما يصدر عن الأقلية المحدودة التي تهاجم الحزب وأمينه العام، هامشي ولا يستحق التعليق عليه”.

وأبرز الصنهاجي، في تصريح سابق لموقع “كيفاش”، أن “حزب التقدم والاشتراكية له هياكل تشتغل وفق دينامية سياسية لها إشعاع كبير، ناهيك عن قوة الحزب الاقتراحية من خلال منظماته الموازية، وفريقه البرلماني في المعارضة”.

وشدد عضو المكتب السياسي لحزب “الكتاب”، ضمن التصريح ذاته، على أن “أي مبادرة أو تحرك على هامش هياكل التقدم والاشتراكية الرسمية، ليس له أي أثر أو علاقة بالحزب”.