• اللي عندو “غاز” واحد الله يحبسو عليه.. إسبانيا تشرع في إمداد المغرب بالغاز الطبيعي
  • من وجدة.. الوداد تحسم اللقب وتقبر أحلام الرجاء وتحقق ثنائية تاريخية
  • السعودية: السبت 9 يوليوز أول أيام عيد الأضحى
  • محاولة اقتحام سياج مليلية.. أحزاب ترفض “الاستغلال السياسوي” للحادث وتحمل مسؤوليته لـ”شبكات تهريب البشر”
  • في عز الأزمة كيتنمّرو.. صحاب “الفايس بوك” خرّجو العجب فالحوالة (صور)
عاجل
الأربعاء 22 يونيو 2022 على الساعة 16:00

ما بقى تباعد ما بقات كمامة.. كورونا باقي كيدور بيناتنا والمغاربة ما بقاوش مسوقين!!

ما بقى تباعد ما بقات كمامة.. كورونا باقي كيدور بيناتنا والمغاربة ما بقاوش مسوقين!!

فالوقت اللي الحكومة رفعات مجموعة من القيود وخففات من الإجراءات الاحترازية اللي كانت طبقاتها هادي كثر من عامين بسبب كورونا، وحلات الحدود، عدد الإصابات بالفيروس بدا كيرتفع من جديد. كيفاش؟

الإصابات بداو كيتزادو
سجلت المملكة، يوم أمس الثلاثاء (21 يونيو)، 3059 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، وهو رقم لم يُسجله المغرب منذ شهور، حيث أن آخر مرة تم تسجيل مثل هذا الرقم كانت يوم 2 فبراير الماضي.

ورفعت الحصيلة الجديدة للإصابات بالفيروس العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة في المملكة إلى مليون و189 ألفا و656 حالة منذ الإعلان عن أول حالة في 2 مارس 2020، فيما بلغ مجموع حالات الشفاء التام مليون و161 ألف و581 حالة، بنسبة تعاف تبلغ 97.6 في المائة، بينما عدد الوفيات وصل إلى 16 ألف و87 حالة.

مواطنين ما مسوقينش
ورغم عودة ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا، إلا أن أغلب المواطنين لا يعيرون الأمر اهتماما، خاصة في ظل ارتفاع الاسعار.

وكتب أحد المواطنين في تعليقه على ارتفاع عدد الإصابات المسجلة في المملكة، يوم أمس الثلاثاء (21 يونيو)، “أكبر موجة يواجهها المغرب هي موجة الغلاء والزيادات دون حسيب أو رقيب، حسبنا الله ونعم الوكيل”، في إشارة إلى غلاء أغلب المواد.

وعلق آخر “موجة الغلاء هي القاتلة”.


ونشر آخر “كورونا كمرض كاين أو خاصنا نحاربوه وارتفاع الأسعار حتى هو مرض أشدُّ فتكاً على المسكين حتى هو خاصكم تهضرو عليه”.

 

اللجنة العلمية تحذر
وفي اتصال مع موقع “كيفاش”، أكد البروفيسور سعيد عفيف، أن “ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في المملكة راجع إلى انتشار متحور أوميكرون”، مشددا على أن “أغلب الحالات مصابة به”.

وقال عفيف “السبب ديال هاد الارتفاع هو ظهور متحور أوميكرون سريع الانتشار، حيت الانتشار ديالو كيوازي انتشار بوشويكة يعني مريض 1 كيعادي 13 واحد”.

وأضاف “الناس ما بقاوش كيديرو التدابير الاحترازية وأقل ما يمكن لينا نوصيوهم به هو يديرو الكمامة فالأماكن المغلقة، خاصة الناس المسنين اللي عندهم كثر من 60 عام وياخذو الجرعة الثالثة ديالهم”.

وتابع “واخا الحالات ارتفعو ولكن الحمد لله ما كاينش وفيات، إذن نسبة الملىء في الإنعاش يالاه 1 فالمائة، وهاد الشي اللي مخلي ما كاينش تشديد”، مضيفا أنه “يلا بغينا الأمور تبقى مزيانة وما يكونش تشديد خاصنا نديرو الكمامات ديالنا فالأماكن المغلقة، واللي عندو أعراض من الأحسن يدير التحليلة وخصوصا يلا كانو عندو ناس كبار فالدار وعندهم أمراض مزمنة باش ما يعاديهمش”.

وأكد عفيف على أنه “يلا ما مرضوش لينا ناس مسنين ولا اللي عندهم المناعة ناقصة ولا عندهم أمراض مزمنة وما عمروش لينا أسرة الإنعاش فغادي تبقى الحالة مزيانة، حيت المشكل ديال كوفيد هو الإنعاش”.

القضية حامضة
وكان الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، قد أكد في بداية الشهر الجاري، أن الحالة الوبائية بالمملكة “غير مريحة”، داعيا إلى احترام كل الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية للحد من تفشي فيروس كورونا.

وأوضح بايتاس، في معرض جوابه على أسئلة الصحفيين، خلال ندوة صحافية أن “الحكومة تسجل بالفعل بأن هناك ارتفاعا في حالات الإصابة بكوفيد-19، وتحولنا من وضع مريح إلى وضع غير مريح”.

ودعا الوزير المواطنين إلى اعتماد ارتداء الكمامة واحترام كل الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية للحد من تفشي فيروس كورونا، مضيفا أن الحكومة ستتابع هذا الموضوع على ضوء الظرفية الراهنة التي تتسم بحلول فصل الصيف وعودة مغاربة العالم.

وخلص بايتاس إلى القول “نتمنى ألا تكون الحكومة في وضع يفرض عليها اتخاذ أي إجراء لا تحبذه”.