• مليلية.. عبور 87 مهاجرا للسياج الفاصل
  • لقاو الجثة ديالو معلقة فباب گراج.. انتحار شاب في طنجة
  • تأخّر اللقاح/ ضغط الطلب العالمي/ المضاربة/ المشككون.. واش حنا واجدين للتلقيح؟
  • بعد تمديد الإغلاق لأسبوعين.. صحاب الحمامات فكازا ناويين يدعيو الحكومة
  • بردها على الاتهامات الباطلة.. السلطات المغربية تفضح أكاذيب “هيومن رايتس ووتش”
عاجل
الأحد 03 يناير 2021 على الساعة 22:25

ماء العينين: البيجيدي يعيش أزمة وفي حاجة إلى محطة للتقييم… شي وحدين ستحلاو المواقع وبقاو كيقولو بأن الهدف هو نبقاو هنا (فيديو)

ماء العينين: البيجيدي يعيش أزمة وفي حاجة إلى محطة للتقييم… شي وحدين ستحلاو المواقع وبقاو كيقولو بأن الهدف هو نبقاو هنا (فيديو)

أكدت البرلمانية أمينة ماء العينين، عضو المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، أن الحزب يعيش أزمة وفي حاجة إلى نقاش داخلي حقيقي.

وقالت ماء العينين، خلال استضافتها في برنامج “مع الرمضاني”، اليوم الأحد (3 يناير)، على القناة الثانية “دوزيم”، “الحزب اليوم في حاجة إلى أصوات اللي غتجعلو يدير محطة حقيقية لتقييم المرحلة اللي كيقفلها اليوم حزب العدالة والتنمية من عمره السياسي، وهو مقبل على مرحلة جديدة بتحولات جديدة، وخاص شي واحد يقود هاد النقاش”.

وأكدت البرلمانية عن حزب المصباح أن هذا الأخير “يعرف تحولات، وهذا طبيعي بحكم انتقاله من المعارضة إلى التسيير، فطبيعي غادي يتبدل”، موضحة أنها تؤاخذ الحزب على “غياب نقاش فكري وسياسي عميق يواكب التحولات التي يعيشها الحزب في سلوكه السياسي”.

وأضافت: “يلا قارنتي بين النظري والممارسة غتلقى هوة، هاد الشي علاش البيجيدي كل مرة كتلقاه كيعيش صدمة، لأنه ما كيناقشش ما كيفتحش نقاشات حقيقية فوقت الرخاء، وملي كتوقع الأزمة كنبداو ندبروها ونطفيو الحرائق”.

وأكدت المتحدثة أن “البيجيدي فيه حتى هو إشكالية نخب، وإشكالية أجيال، ويبدو أن عملية التنخيب داخل الحزب ثقيلة، والجيل ديال الوسط والجيل الجديد باقي ما لاقيش بلاصتو رغم أنه عندو تفكير آخر… والناس كينخرطو فالممارسة وكيتحولو عندهم بزاف ديال الحوايج حيت كيشوفو من منصب المسؤليات ديالهم كوزراء وبرلمانيين ومسؤولين، ولكن قواعد الحزب اللي أغلبها قادم من حركة إسلامية من تأطير فشكل فيه جزء ديني وطوباوي وعاطفي، ما كيوصلهاش أثر هاد التحولات فكتبقى تشوف وتقول واش هذا هو الحزب ديالنا”.

وشددت ماء العينين على ضرورة قيام الحزب “بوقفة تقييم حقيقية ل10 سنوات من تدبيره للشأن العام، بما راكمه من إنجازات واخفاقات”، مؤكدة على حاجة الحزب إلى تجديد رؤيته، “الحزب اليوم ما عندوش رؤية للمرحلة المقبلة… الحزب في حاجة إلى تقاش حقيقي يدير فيه تقييم”.

وعن ما إذا كان انشغال قيادات الحزب بالمسؤولية وتدبير الشأن العام هو ما منع الحزب من القيام بنقاش حقيقي، قالت ماء العينين: “ما غنقولش ليك باللي عندنا ملائكة، كاين جزء من عندنا حتى حنا ستحلاو المواقع اللي هوما فيها وبقاو كيقولو بأن الهدف هو نبقاو هنا وصافي”.

وتابعت: “ولكن راه ما سهلاش الحزب كان جاي من واحد البنية فيها بزاف ديال النظري والشفوي ولقى راسو فتدبير الشأن العام، والمغاربة عطاو لحزب العدالة والتنمية فواحد المرحلة أكثر مما كان يتوقعه وتحمله بنيته”.

وارتباطا بموضوع توقيع رئيس الحكومة، والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، سعد الدين العثماني، على الإعلان المشترك بين المغرب وأمريكا وإسرائيل، وردا على سؤال حول إذا ما كانت ستقوم بتوقيع الإعلان لو كانت محل العثماني، قالت ماء العينين: “أنا ماشي رئيسة حكومة، وما كانجاوبش على سؤال فيه لو، ملي نكون رئيسة حكومة ويكونو عندي معطيات هاديك الساعة غنتخد الموقف ديالي”.