• يا فرحة ما تمت.. المحكمة الإدارية لوجدة تلغي انتخاب أصغر رئيسة جماعة في الجهة الشرقية
  • في أسبوع واحد.. توقيف 19 شخصا على خلفية تزوير جواز التلقيح
  • اقتراع 8 شتنبر.. “ترانسبرنسي المغرب” تدعو السلطات إلى التحقيق في “الخروفات الانتخابية”
  • قال إن المشاورات بشأن اختيار الوزراء “ما زالت مستمرة”.. وهبي يكشف موعد الإعلان عن الحكومة الجديدة
  • بشأن الدورة العادية لمجالس الجهات والجماعات.. مراسلة من لفتيت إلى الولاة والعمال
عاجل
الخميس 20 مايو 2021 على الساعة 13:16

ليلى الوهابي.. لاعبة مغربية تخطف الأضواء في برشلونة (صور)

ليلى الوهابي.. لاعبة مغربية تخطف الأضواء في برشلونة (صور)

خطفت اللاعبة المغربية، ليلى الوهابي، الأضواء بشكل كبير خلال مباراة سيدات برشلونة أمام فريق فالنسيا، بتسجيلها الهدف الثالث في المباراة التي انتهت بفوز الفريق الكتالوني بثلاثة أهداف نظيفة.
مشاركة ليلى رفقة برشلونة في نهائي دوري أبطال أوروبا، وقيادة فريقها إلى تحقيق الفوز الرابع على التوالي، جعلها تعتبر واحدة من بين المواهب الصاعدة التي تشق طريقها بثبات في سماء النادي الكاتالوني، إذ أبانت خلال فترة تواجدها داخل برشلونة موهبتها الكروية ومهاراتها العالية لتُصبح لبنة أساسية من لبنات كتيبة المدرب تشافي لورينس.
واستهلت ليلى الوهابي مشوارها في رياضتها المفضلة بممارسة اللعبة الشعبية الأولى عالمياً مع فرق الأولاد قبل أن تنتقل إلى البلاوغرانا في عام 2006، حيث تدرجت بمختلف الفئات العمرية إلى أن انتهى بها المطاف لتصبح واحدة من الأعمدة الأساسية في الفريق الأول.

وتنحدر ليلى من أسرة مغربية استقرت في كاتالونيا قبل ما يزيد عن عقدين من الزمن، إذ أشارت في مقابلة سابقة مع الموقع الرسمي للنادي الكاتالوني إلى أنها تقضي العطلة الصيفية مع عائلتها بشكل شبه سنوي في المغرب، حيث تزور مدن طنجة، وتطوان، فضلاً عن زيارتها لمدينة العرائش التي تقطن فيها جدتها.

ولكنها في الوقت نفسه اعترفت بأنها لم تزر بلادها الأصلية منذ أن أصبحت لاعبة في نادي برشلونة، حيث تنطلق التدريبات في شهر غشت، وهو الشهر الذي تسافر فيه أسرتها إلى المغرب.

وأعربت اللاعبة المغربية عن أملها في الحصول على فرصة لحضور مباراة في كرة القدم النسائية في المغرب.
ومن جهة أخرى، لا زالت كرة القدم النسائية في المغرب تشهد طفرة ولا تحظى بالشهرة والمتابعة نفسها التي يحصل عليها النجوم الرجال، حيث أن الجمهور المغربي تعود على متابعة اللاعبين المغاربة أو ذوي الأصول المغربية يتألقون بشكل لافت في أغلى المسابقات الأوروبية، وغير مهتمين كثيرا بالنساء المغربيات اللاتي أثبتن قدرات مذهلة في هذا المجال.