• زاكورة.. مختل عقليا يقتل شابا عشرينيا ب”كومية”
  • مدرب الزمالك المؤقت: مستعد لقيادة الزمالك ضد الرجاء… وفزت على الرجاء في نهائي 2002
  • الناظور.. إغلاق معهد لوبي دي فيغا الإسباني بعد تسجيل ثاني حالة إصابة بفيروس كورونا
  • لقاو عندها نصف مليار.. طالبة مغربية دارت لاباس من “البورنو”
  • الروس علاش قادين.. بوتين يعلن عن لقاح روسي ثان ضد كورونا
عاجل
الأربعاء 08 يوليو 2020 على الساعة 17:45

ليديك تطمئن زبناءها.. التيار الكهربائي “رجع” لـ 80 في المائة من البيضاويين

ليديك تطمئن زبناءها.. التيار الكهربائي “رجع” لـ 80 في المائة من البيضاويين

طارق باشلام

عقب الانقطاع الذي شهدته الدار البيضاء الكبرى صباح اليوم الأربعاء (08 يوليوز)، طمأنت شركة (ليديك)، المفوض لها بتدبير الماء والكهرباء في العاصمة الاقتصادية زبناءها، بأنه إلى حدود الثانية عشرة زوالا تمت إعادة التيار الكهربائي لفائدة 80 من “البيضاويين”.

وأوضحت الشركة أن مركزي التحويل الكهربائي أبي دوليبي، و دار بوعزة، هما الآن في وضعية تشغيل تامة.

وفي المقابل، فإن المحولات المتضررة في مركز التحويل الكهربائي أولاد حدو هي الآن في طور الإصلاح لإعادة تزويد الزبناء المعنيين، “بحي الشريفة”، “منظرنا”، “الإنارة”،.

وأضافت الشركة، أن الحادث الذي وقع على مستوى شبكة الكهرباء متوسطة التوتر، تسبب في انقطاع التيار الكهربائي عن عدة مناطق من المدينة وضواحيها.

ووفق المصدر ذاته، وقع حادث على مستوى شبكة (ليديك) متوسطة التوتر، بسبب خلل تقني بالخطوط عالية التوتر، والتي تزود 3 مراكز للتحويل الكهربائي تابعة للشركة في كل من أولاد حدو، أبي دوليبي، دار بوعزة، مما أدى إلى انقطاع الكهرباء عن أزيد من ألف مركز للتوزيع العمومي، تزود أكثر من 200 ألف شخص من زبناء الشبكة منخفضة التوتر.

وأشارت ليديك الى ان إعادة التيار تجري بشكل تدريجي باستعمال الترابطات بين مراكز التحويل الكهربائي لليديك، مع الحرص على تقليص آجال إعادة الخدمة، وذلك بتنسيق مع المصلحة الوطنية للتوزيع التابعة للمكتب الوطني الكهرباء والماء الصالح للشرب .

وسبق للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب أن نفى “بشكل قاطع” أن يكون وراء انقطاع التيار الكهربائي، وذلك ردا على الأخبار التي تناقلتها “بعض المنابر الإعلامية.
و أكد المكتب في بلاغ له أن مسير المنظومة الكهربائية للمكتب ينفي مسؤوليته عن هذا الانقطاع حيث لا يزال مركز التوزيع الذي شهد هذا الحادث مزودا بالتيار الكهربائي من طرف شبكة المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ذات الجهد جد العالي (225 كيلو فولت ).

وتسبب هذا الحادث تسبب في توقف حركة سير الترامواي الخطين الأول والثاني .

وكانت الوكالة المستقلة للنقل الباريسي ( RATP Dev) ، قد أوضحت في تصريح بهذا الخصوص، أن الترامواي “لا يمكن أن يستأنف حركيته ما لم يتم إصلاح العطب تماما.