• طالبوا بـ”عدالة ضريبية شاملة”.. المصحات والأطباء الخواص يعلنون رفضهم للاقتطاع الضريبي من المنبع
  • بلقيس ضيفة في الموسم العاشر والموسم الجاي فالشك.. رشيد العلالي يكشف مستقبل “رشيد شو”
  • مجموعة برلمانية أوروبية: الجزائر تستخدم إمدادات الطاقة كسلاح سياسي
  • مدريد.. انتخاب خولة لشكر نائبة لرئيس الأممية الاشتراكية
  • العالم المغربي اليزمي: عندنا كلشي فالمغرب باش نصاوبو بطاريات الليثيوم (فيديو)
عاجل
الإثنين 17 أكتوبر 2022 على الساعة 14:00

لهيب المحروقات.. شي كاعي على الزيادة وشي معمر المحطات باش يدير الپلان

لهيب المحروقات.. شي كاعي على الزيادة وشي معمر المحطات باش يدير الپلان

تأكيدا لما نشره موقع “كيفاش”، عرفت أسعار المحروقات، في الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين (17 أكتوبر)، ارتفاعا صاروخيا.

المحطات عامرين!
وعرفت مختلف محطات الوقود، مساء يوم أمس الأحد (16 أكتوبر)، اكتظاظا من قبل أصحاب السيارات وسيارات الأجرة، إذ قال أحد المواطنين في تصريح لموقع “كيفاش”، “البارح كاع المحطات عامرين، الناس عارفين غتكون الزيادة الأغلبية مشاو دارو البلان فالليل”.

وأضاف “دابا المشكل الناس خاصهم يوقفو على هاد الغلا ويوقفو الطموبيلات، ماشي ملي يسمعو الزيادة يمشيو يجريو يشدو الصف في المحطات”.

الزيادة بالعرام والنقصان بالغرام!
ومن جهة أخرى، استنكر عدد من نشطاء الفايس بوك وتويتر، في تدوينات وتغريدات لهم، ما اعتبروه تحايلا ذلك أن تخفيض سعر الغازوال يكون بـ”الغرام”، في حين أن الزيادة تكون بـ”العرام”.

وكتب أحد المعلقين “ينقصو بالغرام ويزيدو بالعرام حشومة هاد الشي”.

وعلق آخر “قهرتونا بهاد الزيادات، تنقصو بالغرام والزيادة بالعرام”.

وجاء في تعليق آخر “ها حنا نشكيو المازوط غالي وبنادم شاد الصف فالسطاسيونات”.

كيفاش كيتحدد الثمن؟
وللإجابة عن تساؤلات المواطنين حول كيف يتم تحديد الأثمنة، اتصل موقع “كيفاش” بالطيب بنعلي، نائب رئيس الجامعة الوطنية لأرباب وتجار ومسيري محطات الوقود بالمغرب، الذي أكد أن الشركة البترولية هي التي تحدد الثمن.

وقال بنعلي “حنا كمحطات ما عندنا علاقة بالأثمنة، الشركة البترولية هي اللي كدخلو وكتبيعو لينا بواحد الثمن محدد ومفروض علينا وما عندناش الحق نقصو منو وما عندناش الحق ناقشوه”.

وأضاف “حنا ما كنعرفوش كيفاش كيتحددو الأثمنة، والشركة كتصيفط لينا واحد الثمن كيسموه سعر التجزئة الموصى به، إذن السعر اللي كتعطيه ليا الشركة مفروض عليا نخدم به”.