• سفيرة الاتحاد الأوروبي في المغرب: المملكة حليف هام في محاربة الجريمة العابرة للحدود والجريمة المنظمة
  • على ملعب “أولمبيكو”.. الرجاء سيواجه روما مورينيو وديا
  • بمناسبة عيد العرش.. خطاب ملكي بعد غد السبت
  • الزيادة جاية فالطريق.. الحكومة تستعد لرفع الدعم عن السكر و”البوطا” والدقيق
  • مبادرة زوينة.. شاب من نواحي تازة جمع الزبل من الغابة (صور)
عاجل
الأربعاء 07 يوليو 2021 على الساعة 12:20

لم يستبعد العودة إلى الحجر الصحي.. عضو في اللجنة العلمية يحذر من انتكاسة وبائية وتحويل فرحة العيد إلى قرحة

لم يستبعد العودة إلى الحجر الصحي.. عضو في اللجنة العلمية يحذر من انتكاسة وبائية وتحويل فرحة العيد إلى قرحة

حذر الدكتور سعيد عفيف، عضو اللجنة العلمية للتلقيح، ورئيس الجمعية المغربية للعلوم الطبية، من احتمال حدوث انتكاسة وبائية وتحويل “فرحة العيد إلى قرحة”، مشددا على ضرورة تلقي اللقاح لفعاليته ضد السلالات المتحورة لفيروس كورونا المستجد.

وقال عفيف، في اتصال هاتفي مع موقع “كيفاش”، إن “الوقوف ضد هذه الجائحة يستلزم وسيلتين، الأولى احترام التدابير الاحترازية، والثانية هي اللقاح، والحمد لله قدرنا نوصلو لـ34 في المائة من الفئة المستهدفة اللي تلقحات، ودابا كاين تسريع لوتيرة التلقيح، مشيرا إلى أن وزارة الصحة أعلنت، قبل أيام، فتح مراكز التلقيح أيام الأحد أيضا، “لأن اللقاح فعال ضد المتحور دلتا والمتحور ألفا”.

وحث عفيف المغاربة على احترام التدابير الاحترازية “خاصة دابا مع فصل الصيف والتنقلات كثيرة، ومع اقتراب عيد الأضحى، وفالعائلات راه كاين اللي ملقح واللي ما ملقحش، وما نبغيوش تكون عدوى، والفرحة تولي قرحة”.

وأشار المتحدث إلى أن عدة دول، من بينها سيدني في أستراليا، عادت إلى فرض الحجر الصحي الشامل لمدة أسبوعين، “وحنا ما نبغيوش نرجعو للوارء، خاصنا نتحملو المسؤولية ديالنا كأفراد باش ما تكونش عندنا شي انتكاسة وبائية”، على حد قول سعيد عفيف.

ولم يستبعد عضو اللجنة العلمية للتلقيح احتمال العودة إلى فرض حجر صحي في المملكة، موضحا: “خاص نعرفو أن الملك محمد السادس داير الصحة ديال المغاربة فأول الأولويات، وحنا خاصنا نحافظو على صحة المواطنين والمواطنات، ويلا بقاو كيطلعو الحالات وخصوصا الحالات الحرجة في الإنعاش وارتفعو الوفيات…
الحل بإيدينا، الدولة راه كتاخد تدابير، ولكن حنا عندنا مسؤولية باش ما نرجعوش لحجر أكثر تشديد”.

وحسب آخر حصيلة لوزارة الصحة، أمس الثلاثاء (7 يوليوز)، فقد عرفت حالات الإصابة الجديدة بكورونا ارتفاعا خلال الـ24 ساعة الماضية، بتسجيل 1177 حالة، مقابل 856 حالة شفاء، وسبع وفيات.

وبلغ عدد الحالات الخطيرة أو الحرجة الجديدة في أقسام الإنعاش والعناية المركزة المسجلة خلال الـ24 ساعة الأخيرة 56 حالة، ليصل العدد الإجمالي لهذه الحالات إلى 262، منها 9 تحت التنفس الاصطناعي الاختراقي، و141 تحت التنفس الاصطناعي غير الاختراقي.

أما معدل ملء أسرة الإنعاش المخصصة لـ(كوفيد-19)، فبلغ 8.3 في المائة.