• بنت تعرضت لكريساج “خطير” بسيف.. فيديو فضح المشتبه فيه والبوليس وقفوه فالناظور
  • بالدرّاعية الصحراوية والراية.. لجنة متابعة قضية الصحراء في “الأحرار” تزور الكركرات (صور)
  • الحوار الليبي في طنجة.. المجلس الأعلى راض عن النتائج
  • فكها يا من وحلتيها.. ديون الرجاء تتجاوز مليارين ونصف
  • مفوضة أوروبية: المغرب شريك موثوق به للغاية والاتحاد الأوروبي يرغب في مواصلة الشراكة معه
عاجل
السبت 31 أكتوبر 2020 على الساعة 16:00

للسنة الـ 14 على التوالي .. مجلس الأمن يؤكد سمُوّ المبادرة المغربية للحكم الذاتي

للسنة الـ 14 على التوالي .. مجلس الأمن يؤكد سمُوّ المبادرة المغربية للحكم الذاتي

في قرار جديد حمل رقم 2548، أقرّ مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، أمس الجمعة (30 أكتوبر)، تمديد ولاية بعثة المينورسو لمدة عام واحد إلى غاية 31 أكتوبر من العام 2021، مع تأكيده للسنة الـ 14 على التوالي، ومرة أخرى، على سمو المبادرة المغربية للحكم الذاتي، الجادة وذات المصداقية، والتي قدمتها المملكة في 11 أبريل 2007، لحل النزاع المصطنع حول هذه القضية.

موقع الجزائر كطرف رئيسي

وقد جدد القرار الأممي تكريس موقع الجزائر كطرف رئيسي في المسلسل السياسي حول الصحراء، مؤكدا على ضرورة التوصل إلى حل سياسي واقعي وعملي ودائم لقضية الصحراء “على أساس التوافق”.

وبعد أن دعا إلى تعيين مبعوث شخصي جديد للأمين العام للأمم المتحدة بالصحراء، جدد مجلس الأمن التأكيد على ضرورة مواصلة مسلسل الموائد المستديرة وتشجيع “استئناف المشاورات بين المبعوث الشخصي المقبل، وأطراف هذا النزاع الإقليمي، ويتعلق الأمر بكل من المغرب والجزائر وموريتانيا والبوليساريو.

إقرأ أيضا: لمدة عام.. مجلس الأمن يمدد ولاية المينورسو في الصحراء المغربية
وفي هذا السياق، شدد القرار الأممي على أهمية تجديد الأطراف لالتزامها بالدفع قدما بالعملية السياسية، برعاية الأمين العام الأممي، مع التأكيد على أنه من “الضروري” أن يتحلى الأطراف بالواقعية وبروح التوافق للمضي قدما.
كما دعا المجلس إلى الأخذ بعين الاعتبار “الجهود المبذولة منذ عام 2006، والتطورات اللاحقة لها، بهدف التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول من كل الأطراف.

استفزازات البوليساريو

وإلى ذلك، جدد مجلس الأمن في قرار، الإعراب عن قلقه إزاء استفزازات البوليساريو وانتهاكاتها للاتفاقات العسكرية في الصحراء، وأمرَ الحركة الانفصالية باحترام “التزاماتها” ذات الصلة، ممثلَة في الانسحاب الكامل من المنطقة العازلة بالكركرات، وعدم القيام بأي نشاط استفزازي ومزعزع للاستقرار في المنطقة شرق منظومة الدفاع في الصحراء المغربية.

إشادة بدور لجنتين جهويتين في العيون والداخلة

قرار مجلس الأمن 2548، حمل أيضا إشادة بدور اللجنتين الجهويتين للمجلس الوطني لحقوق الإنسان بالعيون والداخلة، وكذا تفاعل المغرب مع آليات مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

إقرأ أيضا: أمرها بالوقف الفوري لأنشطتها المستفزة في الكركرات.. مجلس الأمن يعرب مجددا عن قلقه إزاء استفزازات البوليساريو

ردود فعل الولايات المتحدة وفرنسا

وفي ردود الفعل التي أعقبت المصادقة على القرار، جددت الولايات المتحدة التأكيد، على أن المبادرة المغربية للحكم الذاتي تظل جدية وذات مصداقية وواقعية لتسوية هذا النزاع الإقليمي، ما يمثل مقاربة كفيلة بتلبية تطلعات ساكنة الصحراء المغربية لتدبير شؤونها المحلية في إطار “من السلم والكرامة.

من جهتها، أعربت فرنسا، عن قلقها إزاء وضعية الجمود الحالية” التي سببتها البوليساريو وميليشياتها في المنطقة العازلة بالكركرات، محذرة من أن مثل هذا الوضع قد يخلق “توترات من شأنها أن تقوض العملية السياسية.