• خسر نهائي السنة الماضية وحارب لنيل أولى ألقابه القارية.. “البرتقالي” لا يستسلم!
  • الأول قاريا والسابع للمغرب.. نهضة بركان يفوز بلقب الكونفدرالية الإفريقية
  • اعتبر أن حرية التعبير لا تبرر الاستفزاز.. المغرب يدين بشدة الإمعان في نشر رسوم الكاريكارتير المسيئة 
  • وزارة الخارجية الفرنسية: دعوات مقاطعة منتوجاتنا صادرة عن أقلية متطرفة ويجب أن تتوقف فورا
  • ما عجبوش الحال.. الاتحاد الأوروبي يرفض تصريحات أردوغان ضد ماكرون
عاجل
الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 على الساعة 23:59

لتقوية مناعتها ولتطويرها.. برنامج «Boost with Facebook» ينطلق في المغرب بشراكة مع و مؤسسة التجاري وفا بنك (فيديو)

لتقوية مناعتها ولتطويرها.. برنامج «Boost with Facebook» ينطلق في المغرب بشراكة مع و مؤسسة التجاري وفا بنك (فيديو)

في خطوة غير مسبوقة محليا لإنعاش المقاولات الصغرى والمتوسطة،  أطلقت فيس بوك اليوم الثلاثاء (22 شتنبر)، برنامج « Boost with Facebook » العالمي والمصمم خصيصاً لتزويد الشركات الصغيرة والمتوسطة بمهارات التسويق الرقمي التي يحتاجونها لتنمية وجودهم على الإنترنت وقدرتهم على المنافسة في مجال الاقتصاد الرقمي. وستلعب مؤسسة التجاري وفا بنك دورا محوريا لإنجاح هذه المبادرة، بحيث ستسهل عملية اختيار المقاولات االتي ستستفيد من هذا البرنامج العالمي.

ويأتي «Boost with Facebook» في الوقت المناسب، بحيث تضررت أغلب المقاولات، خصوصا الصغرى منها والمتوسطة، من الانعكاسات السلبية لجائحة كورونا. وبين الحجر الصحي، وإغلاق الحدود وغيرها من التدابير الاحترازية، عانت مجمل المقاولات من ركود في أنشطتها، ما انعكس بشكل مباشر على مردوديتها وعوائدها المالية.

معلومات أكثر في هذا الحوار

 

ما هو البرنامج؟

ويهدف البرنامج إلى تدريب 1000 شركة صغيرة ومتوسطة في جميع أنحاء المملكة المغربية لدعم جهود استعادة انتعاشهم الاقتصادي.

من وراء هذا البرنامج؟

وتم إطلاق برنامج « Boost with Facebook » بالتعاون مع وزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي المغربية، وبالشراكة مع الوكالة المغربية للتنمية الرقمية و فدرالية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات و ترحيل الخدمات و مؤسسة « التجاري وفا بنك ».

وستقود « LaStartupFactory » جهود تطبيق البرنامج في جميع أنحاء المملكة المغربية كجزء من مهمتها لتعزيز التكنولوجيا والابتكار في البلاد، بالإضافة إلى الدعم الأساسي الذي ستقدمه كل من فدرالية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وترحيل الخدمات و »التجاري وفا بنك » للتواصل مع الجمهور.

ومن جهته، قال مهدي علوي، الرئيس التنفيذي ومؤسس « LaStartupFactory »: « لقد مثّل عام 2020 وقتًا عصيبًا للشركات حول العالم بما فيها المملكة المغربية.
وبمساعدة فيسبوك، قمنا بتعديل البرنامج ليشمل نماذج تستجيب خصيصًا للحاجة إلى البقاء على اتصال مع العملاء والاحتفاظ بهم أثناء فترة الجائحة، بالإضافة إلى إعادة النظر في استراتيجياتهم الحالية لتقديم المنتجات والحلول. واليوم، لم تعد التقنيات الرقمية من أمور الرفاهية بل ضرورة وطنية وأولوية قصوى».

وقال رامز شحادة المدير التنفيذي لشركة فيسبوك بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: « ما تزال الشركات الصغيرة والمتوسطة تواجه تحديات كبيرة نتيجة جائحة كوفيد-19، ونعلم أنها ما تزال أيضاً تواجه تحديات آخرى غير متوقعة لتفشي الفيروس، ونحن بدورنا نؤكد على التزامنا المستمر بدعم جهود استعادة الانتعاش الاقتصادي في هذا التوقيت بالذات، وتقديم أكبر قدر ممكن من الدعم لهم. ونعتقد أن لدينا دور مهم يتوجب علينا تقديمه حتى نتمكن من توفير المهارات الرقمية اللازمة للشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة من أجل تعزيز قدرتهم على البقاء والتعافي والظهور بشكل أفضل وأوسع على الإنترنت. وفي هذا الإطار، أطلقنا مؤخراً حملتنا على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بعنوان #حِب_المحلي، وهي الحملة التي توفر الموارد والأدوات عبر الإنترنت لأصحاب الأعمال الصغيرة للحصول على النصائح والتدريب. ومن خلال برنامج « Boost with Facebook »، سنواصل بذل هذه الجهود بالشراكة مع شركات محلية مثل « LaStartupFactory » للمساعدة على تعزيز نظام اقتصادي شامل ومزدهر للشركات الناشئة».

تلعب التجاري وفا بنك، دورا مهما في هذا المشروع أيضا، حيث ستقدم عبر مؤسستها التجاري للتواصل مع المقاولات المعنية.

وأكدت مية الزغاري، مسؤولة عن مؤسسة التجاري وفا بنك للرعاية، أن الأخيرة ستزود المقاولات الـ1000، بمجموعة من الوسائل لمساعدتها على إنعاش اقتصادها، عن طريق دورات تكوينية يومية على الانترنيت خاصة بالتسويق الرقمي.

برنامج بمسارين

ويوفر برنامج « Boost with Facebook » منهاجين بمسارين مختلفين، أحدهما للمبتدئين ويلبي احتياجات الشركات ذات التواجد المحدود على الإنترنت، والذي ينتظر منهم الإنطلاق في رحلتهم لتبني الرقمنة. بالإضافة إلى المسار المتقدم الذي يستجيب لتطلعات الشركات الطامحة لتعزيز تواجدهم على الإنترنت. وقد تم تصميم تلك النماذج لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة وتعزيز قدرتهم للتغلب على التحديات التي سببتها الجائحة.