• لتحقيق المناعة الجماعية.. وزارة الصحة تدعو الحوامل والمرضعات والمصابون بالحساسية إلى الاستفادة من التلقيح
  • 12 ألف إصابة و72 وفاة في 24 ساعة.. فين آوا غادين؟
  • ما بقاتش أوروبا.. الأندية الخليجية الأقرب لسفيان رحيمي
  • غير كذوب.. المديرية الجهوية لمراكش-آسفي تنفي وفاة 5 أشخاص جراء انقطاع الأوكسجين
  • توقيف 6 دالماتشات و5 دالمليون غرامة.. الجامعة تعاقب البنزرتي
عاجل
الثلاثاء 02 مارس 2021 على الساعة 19:20

لقاو عندهم 3 ٱلاف “أيفون” مسروق.. الأمن شد “جمالة” كبار فدرب غلف!

لقاو عندهم 3 ٱلاف “أيفون” مسروق.. الأمن شد “جمالة” كبار فدرب غلف!

علم موقع “كيفاش” من مصادر متطابقة أن عناصر من الفرقة الوطنية للشرطة القضائية ألقوا القبض على 3 من التجار الكبار في منطقة درب غلف في مدينة الدار البيضاء، المعروفين ب”الجمالة”، والمتخصصين في إدخال الهواتف الذكية والتجهيزات الإلكترونية إلى المغرب.

وأكدت المصادر ذاتها، أنه تم حجز عدد كبير من هواتف العملاق الأمريكي “أيفون” لدى المشتبه فيهم، الذين يواجهون اتهامات بتكوين شبكة إجرامية متخصصة في التهريب الدولي للهواتف النقالة والحواسيب واللوحات الرقمية والمعدات الإلكترونية، وتصريفها بالأسواق الوطنية بعد تغيير وتزييف معطياتها التعريفية.

وأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه جرى توقيف 6 أشخاص يشتبه في ارتباطهم بنشاط هذه الشبكة، اثنان منهم يشتبه في وقوفهم وراء عمليات تهريب شملت كميات كبيرة من الهواتف النقالة والمعدات الإلكترونية المجهولة المصدر انطلاقا من دول أوروبية، وذلك قبل محاولة تصريفها بالتنسيق مع باقي المشتبه فيهم الذين يملكون محلات خاصة بالمعدات الإلكترونية في أسواق في مدن طنجة وتطوان والدار البيضاء والرباط.

وأوضح بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني أن “المشتبه فيهم قاموا بصيانة وتنظيف الهواتف النقالة المستعملة والتي سبق تفعيلها، ثم تلفيفها في علب تحمل ملصقات مزورة يتم استخراجها من خلال تطبيقات خاصة على الأنترنيت، قبل اللجوء إلى تصريفها بطرق تدليسية على أنها هواتف جديدة لم يسبق استخدامها”.

وحسب البلاغ ذاته، “عمليات التفتيش المنجزة بمحلات ومستودعات تعود ملكيتها للمشتبه فيهم مكنت من حجز أكثر من 3000 هاتف محمول من الفئة الممتازة، بالإضافة إلى العشرات من الساعات واللوحات الإلكترونية والحواسيب المحمولة والإكسسوارات الأصلية والمقلدة، فضلا عن حجز ثلاث سيارات ومبالغ مالية تفوق مليون درهم من متحصلات هذه الأنشطة الإجرامية.

هذا وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، قبل أن يتم تقديمهم أمام العدالة، فيما تتواصل الأبحاث من أجل رصد باقي الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي محليا ودوليا.