• العقوبة ثابتة.. إيقاف حمد الله لمدة 15 يوما
  • بلغنا “مرحلة حرجة”.. تحذير جديد من منظمة الصحة بشأن كورونا
  • قضية “ليلى والمحامي”.. المحكمة تقضي بثبوت نسب الطفلة نور للمحامي الطهاري
  • وزارة الأوقاف: فاتح رمضان سيكون يوم الأربعاء
  • وزير الثقافة: الوزارة في طور إنجاز حلول بنيوية لدعم الفنان المغربي
عاجل
الثلاثاء 09 مارس 2021 على الساعة 00:30

لقاو عندها كاط كاط.. متابعة متسولة في أكادير (فيديو)

لقاو عندها كاط كاط.. متابعة متسولة في أكادير (فيديو)

قررت النيابة العامة في المحكمة الابتدائية في أكادير، متابعة سيدة في حالة اعتقال، بعد تورطها في قضية نصب واحتيال بالتظاهر بالفقر للحصول على أموال عن طريق التسول.

وحسب مصادر مطلعة، فإن السيدة التي باتت تعرف ب”الطلابة مولات الكاط الكاط”، تمت إحالتها على السجن المحلي في آيت ملول، في انتظار مثولها أمام أنظار المحكمة، للبث في قضيتها.

وكانت مصالح الدرك الملكي في تغازوت أحالت، يوم أمس الأحد (7 مارس)، المعنية بالأمر أمام النيابة العامة، بعد ضبطها متلبسة وهي تقوم بالتسول في منطقة أورير شمال أكادير.

ووفق المصادر المذكورة، فإن السيدة التي تقيم في مدينة أكادير، تملك سيارة تبلغ قيمتها المالية حوالي 80 مليون سنتيما، ومنزلا في ملكيتها، واحترفت التسول، حيث تقصد المنطقة حتى لا يتعرف عليها أحد، وتركن سيارتها في أحد الأزقة، ثم تدعي المرض والحاجة للحصول على الصدقات مستغلة عطف الأشخاص.

وتعليقا على الموضوع، قال محمد آلمو, المحامي في هيئة الرباط, في اتصال مع موقع “كيفاش”، إن مجموعة من فصول القانون الجنائي تعاقب المتسولين بعقوبات حبسية سالبة للحرية، وتتراوح العقوبة حسب الفصل 326 من القانون الجنائي من شهر إلى ستة أشهر حبسا، كل من كانت لديه وسائل العيش أو كان بوسعه الحصول على عمل لكنه تعود على ممارسة التسول بطريقة اعتيادية، كما تواجه فئة أخرى من المتسولين عقوبات حبسية تتراوح ما بين ثلاثة أشهر حبسا إلى سنة نافذة، بموجب الفصل 327، إذا ارتبطت الظاهرة بالتهديد أو التظاهر بمرض أو عاهة.

وتكون العقوبة مشددة في أقصاها، يوضح ألمو، إذا تعود المتسول على اصطحاب طفل صغير أو أكثر من غير فروعه، أو الدخول إلى مسكن أو أحد ملحقاته دون إذن مالكه أو شاغله، كما يعاقب بالتسول جماعة إلا إذا كان التجمع مكونا من الزوج والزوجة أو الأب أو الأم وأولادهما الصغار أو الأعمى والعجوز أو من يقودهما.