• سباق الهيدروجين الأخضر.. المغرب يستعد لإنتاج وقود المستقبل
  • بالصور.. الرباط “عاصمة الثقافة الإفريقية” في كينيا
  • تكريما وتقديرا لحكمته وشجاعته.. منتدى “الفوبريل” يمنح جلالة الملك “جائزة إسكيبولاس للسلام”
  • الحكومة كتوجد للموسم السياحي.. تفاصيل اجتماع عمل عقده أخنوش لإنعاش القطاع
  • أكادير.. توقيف بوليسي دار كسيدة وهو سكران
عاجل
الجمعة 08 أبريل 2022 على الساعة 19:30

لتتبع تقارير مجلس الحسابات.. إحداث وحدة متخصصة على مستوى رئاسة الحكومة

لتتبع تقارير مجلس الحسابات.. إحداث وحدة متخصصة على مستوى رئاسة الحكومة

تم إحداث وحدة متخصصة على مستوى رئاسة الحكومة من أجل التتبع المنتظم والمتواصل للإجراءات المتخذة لتنفيذ توصيات المجلس الأعلى للحسابات والمجالس الجهوية للحسابات، حيث تم تكليف محمد الصوابي، رئيس غرفة سابق بالمجلس الأعلى للحسابات للإشراف على هذه الوحدة.

وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة، توصل به موقع “كيفاش”، أن إحداث هذه الوحدة جاء “من أجل الرفع من أثر التقارير التي ينجزها المجلس الأعلى للحسابات والمجالس الجهوية للحسابات في مختلف المجالات، لاسيما تلك المتعلقة بتقييم مدى إنجاز المشاريع الكبرى للتنمية ومدى تنزيلها على المستوى الترابي، وكذا تأثيرها على المستوى المعيشي للمواطن، ومن أجل التفاعل الإيجابي مع التوصيات المضمنة في هذه التقارير بما يسمح بتحسين التدبير العمومي وتدعيم مبادئ وقيم الحكامة الجيدة”.

وأضاف البلاغ ذاته، أنه تم إحداث هذه الوحدة وحدة المتخصصة على مستوى رئاسة الحكومة من أجل التتبع المنتظم والمتواصل للإجراءات المتخذة لتنفيذ هذه التوصيات من طرف القطاعات الوزارية المعنية والأجهزة العمومية الخاضعة لوصايتها والعمل على تذليل الصعوبات التي قد تعيق تطبيقها وذلك بتنسيق مع المخاطبين الرسميين الذين تم تعيينهم على مستوى كل قطاع وزاري على إثر إصدار المنشور 11/2021 لرئيس الحكومة بتاريخ 03 يونيو2021، والذي يروم تعزيز التواصل مع المجلس الأعلى للحسابات والمجالس الجهوية للحسابات.

‎وستعنى هذه الوحدة، وفقا للبلاغ، بتتبع الإجراءات والتدابير المتخذة من طرف القطاعات الوزارية المعنية من أجل تنزيل الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد ومن أجل ملاءمة المنظومة الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب مع المعايير الدولية.

‎وأشار المصدر ذاته إلى أنه تم تكليف محمد الصوابي، رئيس غرفة سابق بالمجلس الأعلى للحسابات للإشراف على هذه الوحدة.