• فاجعة في سلا.. رجل قتل زوجته وابنته ببندقية صيد وانتحر (صور)
  • صفحة زائفة.. المركز السينمائي المغربي ينفي حضوره على “فايس بوك”
  • في الجولة ما قبل الأخيرة.. الرجاء يضمن المركز الثاني والزمامرة يدخل النفق المظلم
  • في أولمبياد طوكيو.. إعجاب وإشادة بزي البعثة المغربية
  • بينهم أطفال ونساء.. البحرية الملكية تنقذ 368 مرشحا للهجرة غير الشرعية
عاجل
السبت 06 مارس 2021 على الساعة 23:15

كيجربو فيه.. دواء ضد كورونا يؤخد عن طريق الفم

كيجربو فيه.. دواء ضد كورونا يؤخد عن طريق الفم This undated handout photo obtained November 7, 2019 courtesy of Abbott laboratories, shows Mary Rodgers, Ph.D Principle Scientist of Infectious Disease Research, Abbott working with samples in the lab. - A US healthcare company has identified a new subtype of the human immunodeficiency virus (HIV), and said the finding showed that cutting edge genome sequencing is helping researchers stay ahead of mutations. The strain, HIV-1 Group M subtype L, has been recorded in three people from blood samples taken between the 1980s and 2001, all in the Democratic Republic of Congo, Abbott laboratories told AFP on November 7, 2019.But there is also some evidence of subtype differences in drug resistance. "Since subtype L is part of the major group of HIV, Group M, I would expect current treatments to work with it," Mary Rodgers, a principal scientist and head of the Global Viral Surveillance Program at Abbott told AFP. (Photo by HO / Abbott / AFP) / RESTRICTED TO EDITORIAL USE - MANDATORY CREDIT "AFP PHOTO /ABBOTT/HANDOUT " - NO MARKETING - NO ADVERTISING CAMPAIGNS - DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS

أعلنت شركة الأدوية العملاقة “ميرك” ومختبر أميركي، اليوم السبت إحراز تقدم في تطوير دواء مضاد لكوفيد-19 يؤخذ عن طريق الفم، وقد أظهر العقار الذي ما زال قيد التجربة آثار ا إيجابية في تخفيف الحمولة الفيروسية.

كانت “ميرك” أوقفت نهاية يناير عملها على تطوير لقاح ين محتملين لكوفيد-19، لكن ها ت واصل أبحاثها حول علاج ين آخرين للمرض، أحدهما عقار “مولنوبيرافير” الذي تطوره بالشراكة مع “ريدجباك بايو” الأميركية.

وخلال اجتماع السبت مع متخصصين في الأمراض المعدية، أشار مطورو الدواء إلى أن العقار قل ل إلى حد كبير من الحمولة الفيروسية لدى المرضى بعد خمسة أيام من العلاج.

وقالت كبيرة مسؤولي الأدوية في “ريدجباك بايو” ويندي بينتر، في بيان، إن “هناك حاجة للعلاجات المضاد ة لـ سارس-كوف-2 لم تتم تلبيتها. هذه النتائج الأولية ت شج عنا”.

كما تعمل “ميرك” على علاج ي سم ى “إم كاي-711”. وقالت المجموعة نهاية كانون الثاني/يناير إن النتائج الأولى للتجارب السريري ة ت ظهر انخفاض ا بأكثر من 50 % في خطر الوفاة أو فشل الجهاز التنفسي لدى المرضى في المستشفيات المصابين بأشكال متوس طة إلى شديدة من كوفيد-19.