• الفقيه بنصالح… اللجنة الإقليمية تراقب التمور واللحوم الفاسدة في 15 عملية
  • بانت ليه فالقوادس.. اعتقال سارق أغطية بالوعات الصرف الصحي في مكناس
  • شهد شهود من أهلها.. العنصرية متفشية في أمنستي
  • رجل أعمال وعندو 37 عام.. المغربي أنس لغراري العقل المدبر للسوبر الأوروبي
  • خبير سياحي: كانتمناو إعادة فتح مغارة “فريواطو”… هي معلمة للمواقع السياحية في تازة (فيديو)
عاجل
الأحد 21 مارس 2021 على الساعة 11:05

كورونا.. حمضي يوصي بالمباعدة لمدة ثلاثة أشهر بين جرعتي لقاح أسترازينيكا

كورونا.. حمضي يوصي بالمباعدة لمدة ثلاثة أشهر بين جرعتي لقاح أسترازينيكا

اعتبر الطبيب الباحث في السياسات والنظم الصحية، الطيب حمضي، أنه ينبغي التفكير في إمكانية التباعد بين جرعتي لقاح أسترازينيكا بمقدار ثلاثة أشهر بدلا من مدة أربعة أسابيع الموصى بها حاليًا، من أجل تطعيم وحماية المزيد من الأشخاص.

وفي تحليل بعنوان “مشاكل إمدادات اللقاحات: تحديات وحلول بديلة”، دعا هذا الباحث إلى تطعيم الأشخاص المصابين سابقا بجرعة واحدة من 3 إلى 6 أشهر بعد الإصابة، “لأن هذه الجرعة ستقوم بدور التذكير المناعي وتقوي المناعة التي أنتجتها الإصابة المرضية السابقة، ما سيسمح بتلقيح أشخاص آخرين من ذوي الأولوية”.

وواصل حمضي أن هذا التوجه سيساعد في تطعيم وحماية المزيد من السكان، في فترات أقصر، من خلال إعادة توزيع الجرعات التي تم توفيرها لاستخدامها للتطعيم على نطاق أوسع، مؤكدا أنه لمواجهة مشاكل إمدادات اللقاحات، سيكون على جميع البلدان البحث عن حلول بديلة لمواجهة مخاطر الجائحة في انتظار المناعة الجماعية.

وقال إن المغرب وبفضل حملة لقاح ناجحة وساكنة شابة، سيتمكن من تحقيق أهداف حماية الفئات السكانية الهشة بسرعة أكبر وتفادي خطر التدهور السريع والعام للوضع الوبائي بسبب السلالات الجديدة وإحساس الساكنة بالإنهاك.

واعتبر أن هذه البدائل ستكون ممكنة بالنظر لما أثبتته الدراسات من كون لقاح أسترازينيكا -أوكسفورد فعالا بدرجة عالية منذ الجرعة الأولى، وهي فعالية تزيد مع مباعدة الجرعتين لثلاثة أشهر.

وأوضح أن دراسات أخرى تؤكد أن الأشخاص الذين أصيبوا سابقا بفيروس “كوفيد-19” ينتجون، بعد الحقنة الأولى، كميات من الأجسام المضادة من 10 إلى 45 مرة أكثر من الأشخاص الذين لم يصابوا بالفيروس بعد تلقيهم الحقنة الأولى، ما ينعش أمل الباحثين في الوصول إلى جرعة واحدة من لقاح الريبوزوم المرسال ولقاحات الناقلات الفيروسية.