• لقاو عندهم أكثر من 51 مليون.. تفاصيل تفكيك شبكة اتجار فالبشر بين المغرب وإسبانيا (صور)
  • انتخابات القضاة.. المجلس الأعلى للسلطة القضائية يعلن النتائج النهائية
  • ردّا على ادعاءات إعلام “الجيران”.. مؤسسة السلام التنزانية تفنّد كذب نظام الكبرانات (وثيقة)
  • بنسليمان.. إطلاق “منصة الشباب” لدعم المشاريع المبتكرة
  • الحلوف كينفع.. زراعة كلية خنزير في جسم إنسان “تنعش” آمال ملايين (فيديو)
عاجل
الثلاثاء 12 أكتوبر 2021 على الساعة 17:19

كورونا بدات “كتحط السلاح”.. الحالة الوبائية فالمغرب فتحسن (حوار)

كورونا بدات “كتحط السلاح”.. الحالة الوبائية فالمغرب فتحسن (حوار)

“غير أنا ولا نتوما”، مقولة يتخذها كوفيد الفيروسي عقيدة للبقاء، إلا أن وزارة الصحة اليوم كشفت عكس ذلك.

وخرج عبد الكريم مزيان بلفقيه، رئيس قسم الأمراض السارية بمديرية علم الأوبئة ومحاربة الأمراض بالوزارة، معلنا عن قرب خروج المغرب من الموجة المجتمعاتية الثانية لجائحة كورونا، مع تسجيل مد تنازلي خلال الأسبوعين الماضين للحالات الإيجابية المسجلة للأسبوع التاسع على التوالي على الصعيد الوطني.

ولفهم الوضع الصحي في بلادنا وما يقصده المسؤولون الوزاريون بالموجة المجتماعتية الثانية للفيروس التاجي، حاور موقع “كيفاش”، مولاي مصطفى الناجي، خبير الفيروسات بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء.

شنو قرائتكم لإعلان وزارة الصحة على قرب خروج المغرب من الموجة الثانية؟

بالفعل قربنا نخرجو من الموجة المجتماعاتية الثانية لجائحة كورونا، وهاد الشي كيعني أننا في وقت سابق وصلنا لذروة الاصابات في أوج الموجة، فاش عدد الحالات الايجابية فبلادنا ارتفع بشكل ملاحظ، أما اليوم المتابع للوضع الوبائي المغربي غادي يعرف أن الاصابات غادا وكتنزل وكينخفض معها رقم التكاثر اللي بيه نقدرو نقيمو مراحل تطور الموجة الوبائية.

وهاد الشي كيعني أن الحالة الوبائية فبلادنا فتحسن مستمر؟

أكيد، انخفاض رقم التكاثر كيعني أن الحالة الوبائية فتحسن، وهاد الرقم كنقصدو بيه عدد الافراد اللي كتعاديهم حالة وحدة مصابة، أو بصيغة أخرى معدل الأشخاص اللي يقدرو يتعاداو من شخص مصاب… وما نساوش أن الحملة الوطنية للتلقيح كتحقق مجموعة من المكتسبات كنلمسوها فانخفاض عدد الحالات الإيجابية من أكثر من 10 آلاف حالة إيجابية كرقم أسبوعي تسجل فالأسبوع قبل اللي فات، لأقل من 4 آلاف حالة إيجابية كحصيلة للأسبوع اللي فات.

هي غير نحيدوا الكمامات؟

بالطبع لا، الناس خاصهم يحافظو على الاجراءات الاحترازية من تعقيم اليدين ووضع الكمامة وكذلك التباعد الجسدي، خاصنا نلتازمو بهاد الاجراءلات حتى نحققو المناعة الجماعية ونخرجو من هاد المحنة… وهنا كنوجه نداء للناس اللي ما زال ما خداوش اللقاح ديالهم يتوجهو لأي مركز تلقيح من اختيارهم ويديرو الجرعات الخاصة بيهم.

وكيفاش تبعتو التلقيح بالجرعة الثالثة، كيقولو التالتة تابتة؟

العملية غادا مزيان، كثر من 200 ألف ديال المواطنين دارو الجرعة الثالثة، ولكن كنجدد التأكيد أن الناس اللي ما زال ما داروش التلقيح يقدروا يعطلوا الوثيرة اللي غاديين بيها باش نخرجو بلادنا من هاد الوضع.