• حجز زورقين وبراميل بنزين.. إجهاض عملية للهجرة السرية في الداخلة
  • بشبهة القتل غير العمد.. طبيب مارادونا يخضع للتحقيق
  • الكركرات.. خبراء في مراكز أبحاث إفريقية يدعمون تدخل المغرب
  • إجراء احترازي بسبب كورونا.. وكالة “نارسا” تعلق العمل بمركز تسجيل السيارات في بوعرفة
  • ما بغاش يطلع لمنصة التتويج باش يتسلم ميدالية المركز الثاني.. حمد الله يثير الجدل في السعودية
عاجل
الخميس 12 نوفمبر 2020 على الساعة 21:47

كذبة بليدة.. مرتزقة البوليساريو تلفو

كذبة بليدة.. مرتزقة البوليساريو تلفو

الجبهة المزعومة، التي تطلق تسمي نفسها بوليساريو، تؤكد يوما بعد يوم أنها تعيش ترنح المحتضر. يأسها وصل أوجه، إلى درجة أن مرتزقتها يروجون، عبر الواتساب، رسالة صوتية، تدعي فيها أن بعض الجنود المغاربة التحقوا بالانفصاليين.

مثل هذه التخاريف البليدة تبين بجلاء بأن أعداء الوحدة الترابية تسطاو أمام موجة الانتصارات التي يحققها المغرب في دفاعه بكل مشروعية عن صحرائه.

من خلال دعايتهم البليدة، لا يخدعون إلا أنفسهم. لا سيما أن المحتجزين في مخيمات تندوف يصرخون في كل يوم بصوت عال بأنهم ضاقوا ذرعا من الجرائم الممنهجة التي يتعرضون لها من طرف مرتزقة الجبهة المزعومة وهم يرون المساعدات المخصصة لهم تسرق، والمتظاهرين منهم يتعرضون لأقسى العقوبات بل حتى للتصفية الجسدية.

وقد ثارت ثائرتهم أكثر بعد جريمة القتل المزدوجة التي ارتكبها الجيش الجزائري مؤخرًا ضد شابين صحراويين تم حرقهما في بئر. ولو سنحت لهم الفرصة لفروا جميعا من جحيم سجنهم.

 

اقرأ أيضا

بعد مقتل شابين حرقا على يد الجيش الجزائري.. منظمات صحراوية تندد بالجريمة وتطالب بتدخل المجتمع الدولي