• “يعقد الاجتماعات في زاكورة ويدشن المشاريع في ورزازات”.. زاكوريون غاضبون من أمزازي!
  • مجلس حقوقي بالأمم المتحدة: المخابرات المغربية أقوى الأجهزة في في شمال إفريقيا والشرق الأوسط
  • لدعم الشباب حاملي أفكار مشاريع.. الفيدرالية الوطنية الوطنية التجار والمهنيين عن إطلاق برنامج “تأهيل”
  • من بعد ما خوات بيهم الجزائر.. الصين تهب تونس 100 ألف جرعة من لقاحات كورونا
  • السفير المغربي في بلجيكا: الكفاءات المغربية في الخارج ينبغي أن تساهم في الدينامية الجديدة التي أحدثها القرار الأمريكي
عاجل
الخميس 12 نوفمبر 2020 على الساعة 21:47

كذبة بليدة.. مرتزقة البوليساريو تلفو

كذبة بليدة.. مرتزقة البوليساريو تلفو

الجبهة المزعومة، التي تطلق تسمي نفسها بوليساريو، تؤكد يوما بعد يوم أنها تعيش ترنح المحتضر. يأسها وصل أوجه، إلى درجة أن مرتزقتها يروجون، عبر الواتساب، رسالة صوتية، تدعي فيها أن بعض الجنود المغاربة التحقوا بالانفصاليين.

مثل هذه التخاريف البليدة تبين بجلاء بأن أعداء الوحدة الترابية تسطاو أمام موجة الانتصارات التي يحققها المغرب في دفاعه بكل مشروعية عن صحرائه.

من خلال دعايتهم البليدة، لا يخدعون إلا أنفسهم. لا سيما أن المحتجزين في مخيمات تندوف يصرخون في كل يوم بصوت عال بأنهم ضاقوا ذرعا من الجرائم الممنهجة التي يتعرضون لها من طرف مرتزقة الجبهة المزعومة وهم يرون المساعدات المخصصة لهم تسرق، والمتظاهرين منهم يتعرضون لأقسى العقوبات بل حتى للتصفية الجسدية.

وقد ثارت ثائرتهم أكثر بعد جريمة القتل المزدوجة التي ارتكبها الجيش الجزائري مؤخرًا ضد شابين صحراويين تم حرقهما في بئر. ولو سنحت لهم الفرصة لفروا جميعا من جحيم سجنهم.

 

اقرأ أيضا

بعد مقتل شابين حرقا على يد الجيش الجزائري.. منظمات صحراوية تندد بالجريمة وتطالب بتدخل المجتمع الدولي