• مراكش.. البوليس يوقف عصابة متخصصة في سرقة الأسلاك الهاتفية
  • تزوير الشواهد والدبلومات.. بوليس مراكش يوقف موالين الفعلة
  • شايلاه آ سبعة رجال.. رياض محرز يختار مراكش لقضاء عطلته
  • جلالة الملك معزيا في الفنانة سكينة الصفدي: سيظل اسمها خالدا في سجل الأغنية الغيوانية
  • لاستعادة مقعده البرلماني.. قيادة البام تعلن رسميا دعمها للحموتي
عاجل
الأربعاء 02 مارس 2022 على الساعة 16:00

كان مشدود على الفساد.. مدير أمن الجزائر العاصمة رجعوه بالتخبية للبوليس (فيديو)

كان مشدود على الفساد.. مدير أمن الجزائر العاصمة رجعوه بالتخبية للبوليس (فيديو)

في واقعة لا تدل إلا على فساد أمني عميق، أدمجت المديرية العامة للأمن الوطني في الجزائر، نور الدين براشدي، رئيس أمن ولاية الجزائر العاصمة، ضمن صفوفها من جديد، بعد مكوثه في السجن عامين بتهم الفساد واستعمال النفوذ.

وأكدت صحيفة “ألجيري بارت بلوس”، ضمن تحقيق نشرته اليوم الاربعاء (2 مارس)، أن “نور الدين براشدي أعيد بشكل سري إلى منصبه بالمفتشية الإقليمية للشرطة المركزية في البليدة، مع حفاظه على رتبته”.

وأبرز المصدر ذاته، أن “إدانة المسؤول الأمني بتهم الفساد واستعمال السلطة والنفوذ، لم تمنعه من العودة إلى مديرية الأمن، ما يعري واقع الفساد الأمني الجزائري”.

وأُطلق سراح براشدي “نهاية نوفمبر الماضي بعد تبرئته من القضية المتعلقة بكامل الشيخي المعروف باسم “البوشر”، وهو المشتبه به الرئيسي في فضيحة الكوكايين الشهيرة في ميناء وهران”، كما تؤكد الصحيفة.

ارتباط أسماء الأمنيين الجزائريين بقضايا الفساد ليس بالأمر الجديد، فبعد اعترافات قرميط بونويرة، السكرتير الخاص لرئيس أركان الجزائر السابق الجنرال أحمد قايد صالح، التي قال فيها إن السعيد شنقريحة مجرد “تاجر للأسلحة والمخدرات”، خرجت ضابطة جزائرية سابقة لتفجر فضيحة في وجه جهاز الأمن الجزائري.

وفي شريط مصور، بإحدى حدائق المملكة المتحدة، كشفت الضابطة السابقة في “نظام الكابرانات”، حقيقة تورط المدير العام للأمن الوطني الجزائري، في “تجارة المخدرات”.