• خدمة نقية.. بوليس فاس شدو ثلاثة العصابات في ليلة واحدة
  • واخا الغاز والبترول.. النظام العسكري غرّق الجزائر في الكريديات
  • الميركاتو الصيفي.. شاعلة بين فرق البطولة
  • ضرّهم تلاحم الشعب بالمؤسسة الملكية.. تصريحات الريسوني تصيب النظام الجزائري بالسعار
  • اختنقوا داخل بئر لاستخراج الفحم الحجري.. مصرع 3 أشخاص في جرادة
عاجل
الإثنين 21 مارس 2022 على الساعة 12:30

كانت فراسهم لخبار ديال الموقف الجديد.. إسبانيا تفضح مسرحية النظام الجزائري

كانت فراسهم لخبار ديال الموقف الجديد.. إسبانيا تفضح مسرحية النظام الجزائري

صادق من قال إن حبل الكذب قصير، فلم تمضي بعد أيام على إبداء الجارة الشرقية صدمتها من الموقف الإسباني الجديد بخصوص قضية المغرب الوطنية، حتى جاء الرد الإسباني داحضا ادعاءات الكابرانات.

أكدت الحكومة الإسبانية، أنها أبلغت نظيرتها الجزائرية مسبقا بموقفها بشأن الصحراء المغربية، ما يفند مزاعم النظام الجزائري، ويحبط مسرحيته التي جعل من “المفاجئة” عنوانا رئيسيا لها.

وفي زاوية ضيقة حشر النظام الجزائري نفسه، بعد استدعاء سفيره للتشاور إثر موقف إسبانيا من نزاعٍ مفتعل تدعي الجزائر أنها ليست طرفا فيه، إلا أن “الله غالب”، والتهور الدبلوماسي الجزائري كان كفيلا بفضح مناورات ودسائس نظامه.

واستعملت الجزائر في بيان استدعاء سفيرها من مدريد، اصطلاحات من قبيل “الانقلاب المفاجئ”، إلا أن توضيح الحكومة الإسبانية، أكد أن جنرالات النظام الجزائري كانوا على علم مسبق بالموقف الاسباني الجديد، ما يؤكد مسرحة النظام الجزائري ردود الصدمة والمفاجئة في تعاطيه مع إعلان إسبانيا موقفها الجديد.

وكان رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، أكد في الرسالة التي وجهها إلى جلالة الملك بأن “إسبانيا تعتبر المبادرة المغربية للحكم الذاتي بمثابة الأساس الأكثر جدية وواقعية ومصداقية من أجل تسوية الخلاف” المتعلق بالصحراء المغربية.

وأكدت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، في بلاغ، أن المملكة المغربية تثمن عاليا المواقف الإيجابية والالتزامات البناءة لإسبانيا بخصوص قضية الصحراء المغربية، والتي تضمنتها الرسالة التي وجهها إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز.

يشار إلى أن رئاسة الحكومة الإسبانية تعهدت، في بلاغ لها، نهاية الأسبوع الماضي، بضمان “سيادة المغرب ووحدته الترابية”، في إطار “المرحلة الجديدة” التي تم تدشينها بين البلدين.