• اختفت قبل الطفل عدنان ب20 يوما.. العثور على الطفلة نعيمة جثة هامدة ضواحي زاكورة
  • المهاجري: الحكومة حلاتها كورونا! (فيديو)
  • السبب وراء الحالات القاتلة من كورونا.. دراسة حديثة تجيب
  • المهاجري: قالوا عليا قمار وأنا كنلعب الكارطا فالدوار… يلا درت علاش مستعد نمشي للحبس
  • العثماني: قلقون على سكان مخيمات تندوف… وحان الوقت لإحصائهم
عاجل
الثلاثاء 02 يوليو 2019 على الساعة 22:00

كأس أمم إفريقيا.. مواجهة فرنسية بين رونار وميشيل دوسيي الذي يبحث عن الانتقام

كأس أمم إفريقيا.. مواجهة فرنسية بين رونار وميشيل دوسيي الذي يبحث عن الانتقام

لن تكون مواجهة المنتخب الوطني ونظيره البنين، يوم الجمعة المقبل (5 يوليوز)، برسم دور الثمن في كأس الأمم الإفريقية المقامة حاليا في مصر، مباراة عادية بين المدربين الفرنسيين هيرفي رونار وميشيل دوسيي، حيث يملك الأخير حافزا كبيرا في هذه المقابلة. كيفاش؟


عندما استقال الناخب الوطني هيرفي رونار سنة 2015 من تدريب منتخب الكوت ديفوار بعد تحقيقه اللقب القاري للأفيال والذي غاب عن خزائنهم ل23 سنة، تسلم مواطنه ميشيل دوسيي تدريب منتخب ساحل العاج وبعد سنتين تأهل إلى “كان 2017” وواجه المنتخب المغربي في دور المجموعات.

واحتاجت الكوت ديفوار إلى تحقيق الفوز أمام المنتخب الوطني المغربي لضمان التأهل إلى الدور الثاني، لكن كتيبة رونار هزمت أبناء دوسيي بهدف نظيف، ليخرج حامل اللقب آنذاك من الدور الأول بنقطتين يتيمتين.

ولم تتوقف الأمور عند هذا الحد، بل أعلن دوسيي مباشرة بعد عودته إلى ساحل العاج استقالته من إدارة المنتخب البرتقالي، بعد خيبة الأمل الكبيرة، وعدم رضا الجامعة والشارع الإيفواريين عن أداء المنتخب، الذي عرف أهم إنجازاته مع المدرب السابق رونار.

ومن جهة أخرى، تجمع بين المدربين علاقة طويلة الأمد تمتد لثلاثين سنة، حيث لعب رونار بجوار دوسيي في نادي كان الفرنسي.