• مجانية.. “تمويلكم” تطلق المنصة الرقمية “Fin-Créa” لتمويل حاملي المشاريع
  • بعد تتويجه بلقب كأس الكونفدرالية الإفريقية.. جلالة الملك يهنئ نهضة بركان
  • داروها البراكنة.. النهضة تتوج بكأس الكونفدرالية الإفريقية الثالثة على التوالي للمغرب
  • الدراسة غتبقى حتى لشهر 7.. وزارة التربية تكشف تواريخ الامتحانات
  • بالصور من جماعة “آيت أوقبلي” في أزيلال.. ٱيت الطالب يطلق خدمات الاستشارة الطبية عن بعد
عاجل
الجمعة 11 مارس 2022 على الساعة 11:00

قيادي في الاتحاد الدستوري: الخلافات أمر صحي… وتحديد موعد المؤتمر بيد المجلس الوطني

قيادي في الاتحاد الدستوري: الخلافات أمر صحي… وتحديد موعد المؤتمر بيد المجلس الوطني

اعتبر أحمدو الباز عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الدستوري أن “المؤتمر القادم لحزب الحصان، لا يمكن أن ينعقد بدون نقاش أو خلافات”، وذلك تعليقا على الانتقادات التي طالت مؤخرا أمين عام الحزب محمد ساجد، من طرف بعض المناضلين.

الخلافات الداخلية.. أمر “صحي”

وقال أحمدو الباز في تصريح لموقع “كيفاش”، إن النقاش الداخلي الذي يعرفه حزب الاتحاد الدستوري “صحي ويؤكد تعدد في وجهات النظر، ونحن نؤمن في الاتحاد الدستوري بالتعددية، بعض المرات يخرج الخلاف للعلن، وبعض المرات يبقى في الداخل”.

وبخصوص عدم رضا بعض المناضلين، وحديثهم عن خروقات وسوء في التدبير، أفاد أحمدو الباز بأن “اللي ماراضينش راه أمر عادي، لأنه في نهاية نحن نحتكم لرأي الأغلبية في جميع القرارات، والمفروض نسمعو لبعضياتنا”. وأضاف الباز “احنا منفتحين على جميع أفكار وآراء الدستوريين والدستوريات، في جميع الجهات والمناطق، من خلال الحوار والنقاش والإنصات المتبادل”.

وبخصوص موعد انعقاد المؤتمر الوطني السادس للحزب، أكد عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الدستوري، أن التاريخ لم يحدد بعد، موضحا أن الموعد سيكون رسميا، عندما يجري اعتماده من طرف المجلس الوطني للحزب.

ساجد في مرمى الانتقادات

وكان اجتماع اللجنة التحضيرية الخاصة بإعداد المجلس الوطني، في مقر الحزب في الدار البيضاء، قد شهد مطلع فبراير الماضي، مشادات كلامية وخلافات.

أحمد البنا، عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الدستوري، كشف لموقع “كيفاش”، أن أعضاء اللجنة التحضيرية وأعضاء المكتب السياسي، واجهوا محمد ساجد بسيل من الانتقادات، من بينها أنه “منذ ستة شهور أقصى عمدا حضور عدد كبير من أعضاء المكتب السياسي، وذلك بعدم توجيه الدعوة إليهم عمدا، وبأن تكوين اللجنة التحضيرية، تم بطريقة غير قانونية تتعارض مع ما ينص عليه القانون الأساسي، وفي غياب اجتماعات المكتب السياسي الكاملة العدد، وبدعوة الجميع رسميا”.

وأضاف البنا، أن أمين عام الحزب محمد ساجد، “رفض تكوين لجنة الترشيحات أثناء الانتخابات التشريعية والجماعية، في ضرب سافر للقانون الأساسي للحزب والقانون المنظم للأحزاب، كما أنه تصرف في الأموال المخصصة للانتخابات، بعيدا عن اللجنة المالية للحزب، ورفض إعطاء تفاصيل المصاريف المتعلقة بالانتخابات”.