• بلماضي: ما نستحقوش نخرجو من الكان ولكن ما قدمناش المستوى المطلوب باش نبقاو
  • تطردو بسبب الجنس مقابل النقط.. إجراءات جديدة في حق طالبتين في سطات
  • قبل ثمن النهائي.. الجامعة تدعو الجماهير لمساندة أسود الأطلس
  • في ختام جولته في المنطقة.. “دي ميستورا” يلتقي وزير الخارجية الإسباني
  • تأهل رغم الهزائم وضياع ضربات الجزاء والانسحاب.. المنتخب التونسي متحالف مع الحظ!
عاجل
الإثنين 14 يونيو 2021 على الساعة 11:16

قيادي استقلالي لـ”كيفاش”: بدلنا هياكل الحزب ففاس وشباط ما غاديش يبقى خالدين فيها… يؤسفنا أن يرحل إلى حزب آخر

قيادي استقلالي لـ”كيفاش”: بدلنا هياكل الحزب ففاس وشباط ما غاديش يبقى خالدين فيها… يؤسفنا أن يرحل إلى حزب آخر

بات في حكم المؤكد أن حميد شباط، الأمين العام السابق لحزب الاستقلال أصبح خارج حسابات قيادة “الميزان” في العاصمة العلمية فاس.. كيفاش؟

عضو في اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، أكد في اتصال هاتفي مع موقع “كيفاش” أن اللجنة التنفيذية قررت تكليف حميد فتاح بمهمة التنسيق بالنيابة في عمالة فاس.
وشدد القيادي الاستقلالي، والذي فضل عدم ذكر اسمه، على أن “الوضع التنظيمي في فاس لم يعد يرضي أحدا، وبالتالي كان من الضروري اتخاذ قرار حل فروع الحزب في المدينة”، وأضاف “للأسف شباط مشى في اتجاه التصعيد وفضل انه يمارس ضغط كبير في ضرب لاتفاق سابق بينه وبين لجنة من قيادة الحزب (..) نعتبر أن شباط نزع نحو التصعيد والتحدي ولمصلحة الحزب تم اتخاذ القرار”.
وفي سؤال لكيفاش حول سبب عدم منح التزكية لعمدة فاس السابق، برر المصدر ذاته ذلك بكون قيادة حزب “الميزان” ترى أن الوقت حان “للتغيير، ضروري من شوية التغيير، المغاربة بغاو التغيير، وليس مقدرا على فاس أن يعود لعموديتها نفس الإسم، ليس أمرا شخصيا مع شباط وإنما مطلب حزبي، ليس مقدرا أن يكون شباط مرشحا على رأس اللائحة إلى الأبد، خاص الفرصة تعطى لوجوه جديدة وأسماء وقيادات أخرى”.

وكشف عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، أن هذه الأخيرة حسمت في تزكية حسن الشهبي وكيلا للائحة الميزان في فاس الشمالية، معقل حميد شباط السابق، في حين تمت تزكية علال العمراوي وكيلا في الدائرة الانتخابية لفاس الجنوبية.

وفي خضم هذا الصراع، نزل الأمين العام السابق لحزب “علال الفاسي”، حميد شباط، أمس الأحد، إلى شوارع مقاطعة زواغة، فيما يشبه حملة انتخابية سابقة لأوانها، في تحد لقرارات اللجنة التنفيذية لحزبه، ويبدو أنه عاقد العزم على الترشح للانتخابات المحلية في العاصمة العلمية حتى ولو تطلب الأمر الترشح بلون حزب سياسي آخر، وهو ما علق عليه متحدثنا بالقول إنه “سيؤسفنا أن يذهب شباط إلى حزب آخر والترشح باسمه”.