• جاية من هاك.. تبون ما بقاش قادر ينطق اسم المغرب!
  • حملت الحكومة مسؤولية “الاحتقان الاجتماعي”.. نقابة تدعو أخنوش إلى الإسراع بفتح حوار اجتماعي ثلاثي
  • تزامنا مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة.. مندوبية السجون تحتفي بـ”النزيلات المتميزات”
  • مضادة للمتحورة اوميكرون.. موديرنا تعلن أنها ستطور جرعة معززة
  • صفاها لصحراوي من مخيمات تندوف.. جريمة جديدة للجيش الجزائري!
عاجل
السبت 06 نوفمبر 2021 على الساعة 17:00

قناة ألمانية تفضح شنقريحة: زعيم دموي وأحد رموز العشرية السوداء بالجزائر (فيديوهات)

قناة ألمانية تفضح شنقريحة: زعيم دموي وأحد رموز العشرية السوداء بالجزائر (فيديوهات)

نشرت قناة “دويتشه فيله” الألمانية، الناطقة بالعربية، تقريرا خصصته للسعيد شنقريحة، الذي وصفته بـ”أحد رموز العشرية السوداء بالجزائر والقائد الفعلي للبلاد”.

وقالت القناة الألمانية إن شنقريحة يعد “مهندس الحرب الباردة مع المغرب، وداعما أساسيا لجبهة البوليساريو الانفصالية”، مشيرة إلى أن صعوده تزامن مع التوتر بين المغرب والجزائر.

وقالت القناة إنه بتوليه منصب رئيس الأركان الجزائري عقب وفاة قايد صالح، في دجنبر 2019، أصبح شنقريحة الرجل الثاني في البلاد، لكن في الحقيقة هو القائد الفعلي للجزائر، في إشارة إلى أن الرئيس المعين عبد المجيد تبون ليس إلا قناع مدني لمؤسسة الجيش.

وأوردت القناة تصريحات للجنرال الجزائري تكشف مدى حقد شنقريحة على المغرب، الذي يصفه بـ”العدو الكلاسيكي”، موضحة أنه إن لا يفوت أي فرصة للتلميح للمغرب بهذا الوصف.

ونقلت “دويتشه فيله” معطيات من مقال في جريدة “لوموند” الفرنسية، ورد فيه أن “تبون ليس برجل قوي في الجزائر، الرجل القوي الحقيقي هو رئيس أركانها”، وبأن شنقريحة “لوث سمعته كزعيم وحشي، بل متعطش للدماء خلال العشرية السوداء”، مضيفة أنه اتهم خلال الفترة ما بين 1992 و1994 بارتكاب عمليات اغتيال بحق المدنيين، مستندة إلى مع ورد في كتاب “الحرب القذرة”، لمؤلفه الضابط السابق في القوات الخاصة بالجيش الجزائري حبيب سويدية.

وقال المصدر، إستنادا إلى قناة “بي بي سي” ومجلة “جون أفريك”، إن شنقريحة قضى أغلب سنوات خدمته قائدا ميدانيا في القوات البرية الجزائرية، وشارك في حروب عديدة منها حرب أكتوبر 1973، وحرب الرمال ضد المغرب سنة 1963، وكذا الحرب ضد الإرهاب أو ما سمي بـ”العشرية السوداء”، وتمثل دوره آنذاك في مشاركته في قطاع العمليات بشرق الجزائر حيث كان نائبا لوحدة العمليات الخاصة.

أما بخصوص مواقفه اتجاه المغرب، قالت القناة، إن شنقريحة يتم “تصويره على أنه صقر مناهض للمغرب”، حيث هاجم المملكة أكثر من مرة منذ صعوده إلى رئاسة الأركان، موردة بذلك تصريحا له في شتنبر 2021 قال فيه إن “النظام المغربي تمادى في المؤامرات من أجل تحجيم دور الجزائر”!، كما ذكرت بمواقفه المناهضة لمغربية الصحراء حيث وصف المغرب علانية بـ”المحتل” عندما كان قائد القوات البرية بالجيش الجزائري”.