• رئيس شركة عالمية للأدوية: لقاح كورونا لن يحمي الجميع
  • غيديرو المزيان.. تخصيص 100 مليون جرعة إضافية من لقاح كورونا للبلدان الفقيرة
  • تعثر رجاوي وأمل ودادي وسقطة بركانية.. البطولة شعلات عاوتاني
  • صفقات آيت الطالب تحت المجهر.. البرلمان يشكل مهمة استطلاعية للتحقيق في صفقات وزارة الصحة
  • 7 شهور وهوما حاصلين.. عودة أزيد من 100 مغربية عالقة في سبتة
عاجل
السبت 02 مايو 2020 على الساعة 15:51

قضية “وجود ضحايا التحاليل الكاذبة”.. وزارة الصحة توضح

قضية “وجود ضحايا التحاليل الكاذبة”.. وزارة الصحة توضح

خرجت وزارة الصحة، اليوم السبت (2 ماي)، عن صمتها لترد على ما تم تداوله حول وجود “ضحايا التحاليل الكاذبة” تتعلق بمرضى كورونا في مدينة الدار البيضاء.
وأكدت وزارة الصحة، في بلاغ توصل به موقع “كيفاش”، أن التقنيات المستخدمة في بلدنا للكشف عن فيروس كورونا هي الأكثر موثوقية، “بناءً على الكشف عن الحمض النووي للفيروس، وهي تقنيات مستخدمة على نطاق واسع من قبل مختبراتنا في بلادنا لأمراض أخرى”،
وأبرزت الوزارة، في بلاغ ذته، أنه “من الوارد المعتاد وجود نتائج مختلفة على عينات مختلفة أجريت لنفس المريض خلال أيام متتالية، وهذا في ارتباط بكمية الفيروس في العينات وتصرف الفيروس وتطوره في جسم الإنسان وكذا نوعية وكيفية أخذ العينات، ولهذا فإنه يشترط في إعلان حالة التعافي وجود عينتين سلبيتين مع 24 ساعة على الأقل كمدة فاصلة”.
وأضافت أن “الإعلان عن أي حالة كوفيد- 19 هي مسألة طبية من اختصاص الأطباء الذين يجمعون بين المعطيات السريرية والمخبرية والأشعة لتشخيص المرض، ولا علاقة لأي شخص اخر كيفما كان التدخل في عمل الأطباء المغاربة ومتخصصي علم الفيروسات وكافة الأطر الصحية والتشويش عليهم”.
وتابعت الوزارة أنه “ومع وجود نتيجتين مختلفتين أو أكثر عند نفس الشخص، فإنه يعتد دائما بالحالة الموجبة حتى وإن كانت الوحيدة بين مجموعة من النتائج السلبية والتعامل بالتالي مع الشخص على أنه حالة مؤكدة ولا يسمح نهائيا لأي كان التدخل في عمل الأطباء والأطر الصحية”.
وأهابت، حسب البلاغ ذاته، “بالمواطنين والمواطنات عدم الانسياق وراء المحاولات اليائسة لزعزعة الثقة في منظومتهم الصحية وأطرها، التي لا تزال ضمن الصفوف الأولى لمواجهة خطر فيروس كورونا المستجد”.