• الكركرات.. الرأس الأخضر تدعم القرار “الشرعي” للمغرب لإرساء حركة تنقل الأشخاص والبضائع
  • “القرقوبي” فماكينة الصابون.. توقيف سيدة والإبن ديالها بحيازة 6 آلاف قرص مخدر في مراكش
  • الصحة العالمية: كورونا لن يتوقف إذا لم تحصل الدول الفقيرة على اللقاح
  • بوجدور.. التشطيب على أسماء أصحاب بطائق الانعاش غير المقيمين بالتراب الوطني
  • بعد غد الجمعة.. المغرب التطواني وشباب المحمدية يقصان شريط البطولة الاحترافية
عاجل
الجمعة 20 نوفمبر 2020 على الساعة 15:08

قضية الصحراء المغربية.. إسبانيا تؤكد أن موقفها واضح ولم يتغير

قضية الصحراء المغربية.. إسبانيا تؤكد أن موقفها واضح ولم يتغير epa08830683 Minister for Foreign Affairs, the European Union and Cooperation of Spain, Arancha Gonzalez Laya, speaks during a press conference, during an official visit to Switzerland at the Von Wattenwyl Haus in Bern, Switzerland, 20 November 2020. EPA-EFE/ANTHONY ANEX

الحكومة الإسبانية التأكيد على أن موقفها من قضية الصحراء لم يتغير، مؤكدة أن هذا الموقف “الواضح جدا” تحدده حصريا وزارة الشؤون الخارجية ورئاسة الحكومة.

وأكدت أرانشا غونزاليس لايا، وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون، أمس الخميس (19 نونبر)، أن “موقف الحكومة الإسبانية بشأن قضية الصحراء واضح جدا، ولم يتغير في الساعات أو الأيام أو الأسابيع الأخيرة”.

وشددت غونزاليس لايا، في تصريحات للصحافة في ختام أشغال اجتماع وزار خارجية الاتحاد الأوروبي، أن هذا الموقف يتحدد في “الدعم الكامل والمطلق ” للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش حتى يتمكن من “ضمان الحفاظ على وقف إطلاق النار” في الصحراء والدفع بـ “المفاوضات السياسية التي تسمح بالتوصل إلى حل سياسي متفاوض بشأنه عادل ودائم طبقا لقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة”.

وأكدت غونزاليس لايا على أن الأمر يتعلق بموقف “حددته حصريا وبوضوح وزارة الشؤون الخارجية مع رئيس الحكومة المسؤولان المباشران عن العلاقات الخارجية لبلدنا”.

وقالت رئيسة الدبلوماسية الإسبانية “بالنسبة لإسبانيا فإن المهم هو قرارات الأمم المتحدة كلها وآخرها القرار الذي صدر أكتوبر من هذا العام الذي عبر بوضوح عن معالم هذه المفاوضات”.

وأشارت السيدة غونزاليس لايا في هذا السياق، إلى أنها نقلت هذا الموقف بنفسها خلال “الاتصالات العديدة التي أجرتها في الأيام الأخيرة مع المغرب وموريتانيا والجزائر ومع الأمين العام للأمم المتحدة، من أجل دعم وتعزيز مسار هذا الحوار”.