• زاكورة.. مختل عقليا يقتل شابا عشرينيا ب”كومية”
  • مدرب الزمالك المؤقت: مستعد لقيادة الزمالك ضد الرجاء… وفزت على الرجاء في نهائي 2002
  • الناظور.. إغلاق معهد لوبي دي فيغا الإسباني بعد تسجيل ثاني حالة إصابة بفيروس كورونا
  • لقاو عندها نصف مليار.. طالبة مغربية دارت لاباس من “البورنو”
  • الروس علاش قادين.. بوتين يعلن عن لقاح روسي ثان ضد كورونا
عاجل
الخميس 29 أغسطس 2019 على الساعة 20:10

قصة ملعب الموت.. كانوا بغاو يخرجو منو المواهب ورجع مقبرة جماعية!

قصة ملعب الموت.. كانوا بغاو يخرجو منو المواهب ورجع مقبرة جماعية! 

تحول ملعب دوار تيزرت، الذي تم تدشينه، يوم 18 غشت الجاري، إلى مقبرة جماعية، أودت بحياة 7 أشخاص، بعدما عقدت عليه الآمال بأن يكون منبعا لتفجير مواهب الدوار وجماعة إيمي نتيارت دائرة إيغرن التابعة لإقليم تارودانت.

شاهد عيان: كان عند الناس الوقت فين تهرب
وحسب شاهد عيان، فإن الملعب المذكور، تلعب فيه المباريات منذ أزيد من ثلاثين سنة، ويعرف كل سنة سيولا نهرية، ولكن لا تصل إلى هذا الحد، حسب المتحدث.

ويضيف الشاهد أن، يوم أمس الأربعاء (28 غشت)،  لعبت مباراتان لأحد الدوريات المحلية، في الوقت الذي كانت تشهد فيه دوارير مجاورة أمطارا غزيرة، ما دفع بعض الحضور لتحذير البقية من قدوم سيل جارف، كما توصل بعضهم من تحذيرات من سكان دوار مجاور، لكن أشد المتشائمين لم يتوقع أن تصل الكارثة إلى هذا الحد.

ويضيف المتحدث أنه قبل قدوم السيل الجارف، كانت علامات لقدوم المياه، ليفر عدد كبير من الحضور، فيما فضل بعضهم البقاء على سطح منصة خاصة بالمتفرجين، معتقدين أنه مكان آمن، لكن السيول جرفته وجرفت من كانوا فوقه.

شرفات أفيلال والملك العام المائي
وقبل تقرير رسمي من اللجنة المختصة التي كلفت بتحديد المسؤولين عن الفاجعة، خرجت شرفات أفيلال، القيادية في حزب التقدم والاشتراكية، والوزيرة السابقة المكلفة بالماء، بتدوينة، اليوم الخميس (29 غشت)، على حسابها على الفايس بوك، تشير فيها إلى المشكل الحقيقي والتي أكدت من خلال التدوينة أنه “لا زال قائما”.
وكتبت أفيلال معلقة: “يبقى المشكل قائما، الترامي على الملك العام المائي وعشوائية التعمير”.

 

مصادر مطلعة: مسؤولية الجماعة ووكالة الحوض المائي
وتوضيحا لما حدث، قالت مصادر مطلعة في اتصال مع موقع “كيفاش”، إن المشكل متعلق بوكالة الأحواض المائية وإعطاء الترخيص في مكان مهدد بالفيضان، وقال المتحدث: “البني حدا الملك العام المائي منظم بقانون، وكيخص ترخيص ديال وكالة الحوض المائي، وهادو اللي بناو، راه بناو وسط بلاصة مهددة بالفيضان، يعني كاينة مسؤولية ديال الوكالة وديال الجماعة حتى هي”.


وفي السياق مرتبط، أضاف المصدر ذاته أن البناء الموجود في الملعب، لم يكن مجهزا لمثل هذه الظروف.

 

 

المسؤول الجماعي
ولمزيد من التوضيحات، حاول موقع “كيفاش” الاتصال برئيس جماعة امنتيارت، عبد السلام الضعيف، لكن الأخير لم يرد على الاتصالات والرسائل النصية.