• كأس العرب.. المغرب يجرب أسماء جديدة والسعودية تطمع في استغلال الفرصة الأخيرة
  • وزيرة الطاقة: المغرب كيستورد الغاز من أوروبا وأمريكا الشمالية… وعندنا كثر من 68 مليون بوطة
  • في إطار قراءة ثانية.. مجلس النواب يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية 2022
  • بنسعيد: ملي دخلت لمراكز حماية الطفولة حشمت بزاف ويومين ما نعست
  • تصفيات كأس العالم لأقل من 20 سنة.. المنتخب الوطني النسوي يتغلب على نظيره الغامبي
عاجل
الثلاثاء 16 نوفمبر 2021 على الساعة 11:30

قسم واحد فيه 4 المستويات.. آش غادا دير وزارة التعليم فمشكل الاكتضاض؟ (فيديو)

قسم واحد فيه 4 المستويات.. آش غادا دير وزارة التعليم فمشكل الاكتضاض؟ (فيديو)

في ظاهرة يضيع فيها تكافؤ فرص التلاميذ في تمدرس ذي جودة بين المؤسسات التعليمية في المدينة وأخرى في المناطق القروية، حيث نجد في القرى أقساما تجمع عدة مستويات، فيختلط الابتدائي الأول بالثاني والرابع بالخامس. وضع أثاره النواب البرلمانيون في جلسة عقدت أمس الاثنين (15 نونبر) في مجلس النواب.

الأقسام المشتركة

قال شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، إن “الاقسام المشتركة التي تجمع أكثر من مستوى واحد، تعد من بين الصيغ التربوية التي يتم اعتمادها استجابة لخصوصيات بعض المناطق”.

وحصر الوزير، خلال رده في جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس النواب، عدد الأقسام المشتركة في 25 ألفا، مبرزا أن “الأقسام المشتركة التي تحتوي على أربعة مستويات فأكثر، سيتم القضاء عليها نهائيا”.

أما في ما يتعلق بالأقسام التي تضم ثلاث مستويات، أكد شكيب بنموسى أنه “سيتم الخفض من أعدادها، بالرغم من أنها في بعض الحالات ضرورية نظرا لقلة عدد التلاميذ في بعض المناطق القروية”.

كما عبر بنموسى عن “عزم وزارته التوجه نحو تشجيع المدارس الجماعاتية المدعمة أيضا من قبل الجماعات الترابية، التي لها دور كبير في تجاوز هذه المشاكل”.

رهان جودة التعليم

وتشمل سياسة الوزارة، حسب الوزير، الرفع من مؤسسات التعليم الابتدائي حتى تتمكن من تلبية حاجيات التلاميذ في التمدرس.

وشدد وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، على أن الأقسام يجب أن تضم من 10 إلى 15 تلميذا، مؤكدا أن مشكل الاكتظاظ في الفصول الدراسية يؤرق الوزارة، وسيتم التعامل معه حاليا من خلال المدارس الجماعاتية.

هذا واعتبر شكيب بنموسى أن التحدي الذي يواجه قطاع التعليم هو ضمان الجودة في الأداء، مردفا بالقول: “ذلك لا يجب أن ينسينا مساعدة العائلات التي تتوفر على طفل يريد الدراسة في مستوى يضم ثلاثة تلاميذ”.