• قضية مقتل الطفلة نعيمة.. النيابة العامة تفتح تحقيقا
  • طالبتها بعدم عرقلة حركة السير المدنية والتجارة في معبر الكركرات.. الأمم المتحدة ترد على استفزازات البوليساريو
  • بعد ارتفاع إصابات كورونا.. السلطات تغلق مرتيل
  • عثر على جمجمتها مكسرة وأسرتها ترجح قتلها على يد مستخرجي الكنوز.. كيف ماتت الطفلة نعيمة؟
  • في قلب باريس قُلبت الموازين..  رسالة مساندة قوية لحفصة بوطاهر في مظاهرة باردة لمساندة مغتصبها (صور)
عاجل
الإثنين 10 فبراير 2020 على الساعة 13:19

قبل جلسة دنيا بطمة.. الروينة قدام المحكمة  الابتدائية فمراكش

قبل جلسة دنيا بطمة.. الروينة قدام المحكمة  الابتدائية فمراكش

شهدت جنبات المحكمة الابتدائية في مراكش، اليوم الاثنين (10 فبراير)، مشادات بين محسوبين على جمهور دنيا بطمة وآخرين ممن يطالبون بإنزال أقصى العقوبات على المتهمين في حساب “حمزة مون بيبي”.
ودخل الطرفان في نزاع، بعدما تعالت صيحات بعض المحتشدين الذين يطالبون بتبرأة دنيا بطمة من هذا الملف، وعدم إقحامها في هذه القضية، فيما اتهمهم الطرف الثاني ممن يطالبون بمتابعتها بتلقي أموال من أجل هذه المسادنة، بنية التأثير على مجرى الملف.
وتمثل الفنانة المغربية دنيا بطمة وأختها أمام قاضي التحقيق في المحكمة الابتدائية في مراكش، اليوم الاثنين، لإجراء مواجهة بينهما وبين ضحايا تقدموا بشكايات ضد حساب “حمزة مون بيبي”، وذلك بعدما حصلتا على سراح مؤقت، تقرر بموجبه إغلاق الحدود في وجهيهما مع أدائهما كفالة حددت في 80 مليون سنتيم.
ويتابع في هذا الملف حتى الآن، 8 أشخاص، من بينهم خمسة في حالة اعتقال هم البلوغوز سكينة جناح المعروفة ب”كلامور” وشاب يعمل في وكالة لكراء السيارات يدعى (عدنان. س) ومراسل صحافي يدعى (محمد. ظ)، وهاكر يدعى (أسامة. ع) وشاب يدعى علاء الدين، واثنتان في حالة سراح هما الفنانة المغربية دنيا بطمة وأختها إبتسام، إضافة إلى المصممة المغربية المقيمة في الإمارات عيشة عياش التي صدر في حقها أمر دولي بإلقاء القبض.
وتواجه  دنيا وأختها أمام القضاء شبهة الارتباط بهذا الحساب المختص في التشهير وابتزاز مشاهير الفن والإعلام ومجالات أخرى، ويشتبه في تورطهما في تهم  “المشاركة في الدخول إلى نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال، والمشاركة عمدا في عرقلة سير هذا النظام وإحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته”، إضافة إلى “بث وتوزيع عن طريق الأنظمة المعلوماتية أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم، وكذا بث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص قصد التشهير بهم والمشاركة في ذلك، إضافة إلى المشاركة في النصب والتهديد”.