• السبب وراء الحالات القاتلة من كورونا.. دراسة حديثة تجيب
  • المهاجري: قالوا عليا قمار وأنا كنلعب الكارطا فالدوار… يلا درت علاش مستعد نمشي للحبس
  • العثماني: قلقون على سكان مخيمات تندوف… وحان الوقت لإحصائهم
  • باش يديروه بلاصة بنشيخة.. مولودية وجدة تفاوض الدولي السابق عبد السلام وادو
  • المهاجري: كندير دوري وما خايف من حتى واحد.. يكذّبوني يلا كلامي ماشي بصح
عاجل
الخميس 20 فبراير 2020 على الساعة 16:00

قبلت عرضا إشهاريا من مستشفى.. بلوغوز مغربية تصاب بشلل نصفي في كوريا الجنوبية (فيديو)

قبلت عرضا إشهاريا من مستشفى.. بلوغوز مغربية تصاب بشلل نصفي في كوريا الجنوبية (فيديو)

لازالت البلوغوز المغربية سارة المعروفة بـ”سارة جو” تنشر فيديوهات على حسابها على إنستغرام، تشكي فيها مضاعفات صحية، تدعي أنها “خطيرة”، أدت إلى إصابتها بشلل نصفي، وذلك بعد خضوعها لجلسات علاج بالإبر في كوريا الجنوبية.

خطأ طبي

وحسب ما قالته “سارة جو”، عبر ستوريات على حسابها على إنستغرام، الأسبوع الماضي، فإن خطأ طبيا تعرضت له أثناء العملية التي شملت الوخز والتدليك، حيث تفاجأت بعدم قدرتها على الحركة، وصعوبة في الكلام.

صحاب فابور!

ووفق الراوية التي سردت البلوغوز، التي تعيش في كوريا الجنوبية، فقد تواصلت معها سيدة كورية تعمل مع مستشفى خاص بالطب البديل، وعرضت عليها عرضا إشهاريا يقضي بتصوير فيديو، مقابل الدراسة مجاناً وتعلم اللغة، فقبلت العرض، وتوجهت للخضوع لجلسات علاج بالإبر الصينية وعلاج العمود الفقري عن طريق التدليك بالأرجل واليد واستعمال مواد وأدوات خشبية.

وكما تروي “سارة جو” فإن هذه الجلسات انتهت بكارثة، إذ وجدت نفسها غير قادرة على الحركة والكلام، وتعاني حالياً من انزلاق غضروفي في الرقبة، أدى إلى إصابتها بالشلل النصفي، وبعد استشارة أخصائي في الأعصاب أعلمها أن عملية الشفاء قد تأخذ نحو 6 أشهر.

طلبات مساعدة

وبعد الفيديو الذي شرحت فيه حالتها، أطلقت “سارة جو” طلبات مساعدة، وقالت إنها بحاجة إلى تدخل السلطات المغربية لمساعدتها، مدعية أنها طالبت المركز بتقرير طبي مفصل حول حالتها الصحية من أجل استكمال العلاج في مستشفى آخر، غير أن المسؤولين عن المركز رفضوا إعطاءها التقرير.

كما أكدت سارة أنها عينت محامياً للتواصل مع المركز الطبي الذي رفض أن يقر بالخطأ الذي وقع فيه الطبيب، وهددها بالمتابعة القضائية، مضيفة أنها تلقت تهديدات من إدارة المركز برفع دعوى قضائية ضدها بتهمة التشهير.

ردود متباينة

وبعد انتشار الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، تباينت ردود أفعال رواد سوشيل ميديا، بين متعاطف مع البلوغوز ومن اتهمها بمحاولة خلق البوز بهذه الطريقة، خاصة وأن “سارة جو” لم تدلي بأية شواهد طبية أو تقارير واكتفت بنشر فيديوهات تتحدث فيها تارة باللهجة المغربية وتارة باللهجة اللبنانية أو الخليجية، ما أثار شكوكا حول مصداقية روايتها.

 

ومن جهة أخرى، حاول موقع “كيفاش” التواصل مع البلوغوز عبر حسابها الخاص على إنستغرام، لكن “سارة جو” لم ترد على الرسائل.