• الجنرال الفاروق.. كفاءة عسكرية بنصف قرن من الخبرة
  • بخصوص مسؤولية الجزائر عن محنة المحتجزين في مخيمات تندوف.. المغرب يسائل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين
  • أمام النيابة العامة.. ضحية التحرش في طنجة تتنازل للمتورطين
  • دارو ليه “شمس العشية”.. 7 أحزاب تعلن تحالفا لإبعاد شباط عن عمودية فاس
  • قبل نقلهما إلى المغرب.. مراسم إغلاق ثوابيت جثماني السائقين المغربيين
عاجل
الثلاثاء 24 أغسطس 2021 على الساعة 12:00

بحجة عدم احترام متطلبات الأمن العام.. سلطات الجزائر سدو جوج قنوات تلفزيونية

بحجة عدم احترام متطلبات الأمن العام.. سلطات الجزائر سدو جوج قنوات تلفزيونية

قررت السلطات الجزائرية، غلق قناتين تلفزيونيتين محليتين، لأسباب تتعلق بـ”عدم احترامها لمتطلبات الأمن العام” وأخرى ذات صلة بالمتابعات القضائية في حق مؤسسي ومسيري القناة.

قناة “الجزائرية وان”
وجاء في بيان مشترك لوزارة الاتصال وسلطة ضبط السمعي البصري، أنه “من منطلق مهامها الضبطية والرقابية على المشهد السمعي البصري، وحسب ما يخوله لها القانون رقم 14-04 المتعلق بنشاط القطاع، فإن سلطة ضبط السمعي البصري سجلت خروقات مهنية من قبل قناة “الجزائرية وان” تتعلق أساسا بعدم احترام متطلبات الأمن العام، إضافة إلى خرق أحد شركاء القناة لقانون النشاط السمعي البصري، القاضي بمنع شراء أسهم في أكثر من قناة تلفزيونية”.
وأضاف البيان ذاته “المتابعات القضائية وصدور مذكرة توقيف وأمر بالقبض من قبل العدالة الجزائرية في حق مالكي ومؤسسي ومسيري هذه القناة بسبب مخالفة قانون الصرف وحركة رؤوس الأموال من وإلى الجزائر من جهة، وتبييض الأموال من جهة أخرى”.
كما أشار المصدر ذاته، إلى أنه “وحرصا منها على ضمان احترام مقتضيات قوانين الجمهورية وتنظيماتها سارية المفعول”، فإن سلطة ضبط السمعي البصري “تقرر الوقف الفوري والنهائي لقناة “الجزائرية وان” وتطلب من وزارة الاتصال سحب الاعتماد من القناة وتنفيذ قرار غلقها نهائيا”.
من جهتها، وبعد تلقيها طلبا خاصا من قبل سلطة ضبط السمعي البصري يقضي بالغلق “الفوري والنهائي” للقناة، فإن وزارة الاتصال “تدعو الجهات المختصة إلى تنفيذ قرار السلطة”.

قناة البلاد
من جهة أخرى، قررت سلطة ضبط السمعي البصري، غلق قناة “البلاد” وسحب اعتمادها لمدة أسبوع بسبب “ارتكابها خروقات تتعلق بعدم احترامها للتوصيات الخاصة بحماية الأطفال القصر والأحداث خلال بث برامجها”.
وجاء في البيان أن سلطة ضبط السمعي البصري “سجلت خروقات من قبل قناة “البلاد تيفي” التي لم تضع ميكانيزمات وإجراءات تقنية خاصة بحماية الأطفال القصر والأحداث خلال بث برامجها، علاوة على بث مقطع لحلقة مكررة لصور الجريمة الشنعاء المقترفة في حق الشهيد جمال بن اسماعيل الذي راح ضحية عمل موجه من قبل تنظيم إرهابي، وهو ما يشكل انتهاكا صارخا للالتزامات القانونية والأخلاقية للقناة”.
كما أشار البيان إلى أنه وعلى ضوء هذه التجاوزات، تقرر توقيف قناة “البلاد” لمدة أسبوع، “ابتداء من تاريخ 24-08-2021 على الساعة منتصف الليل”.
وأضاف المصدرذاته، أن سلطة ضبط السمعي البصري كانت “قد توجهت بطلب إلى وزارة الاتصال لسحب الاعتماد من القناة لمدة التعليق ذاتها، حيث تحتفظ السلطة باتخاذ كامل التدابير والإجراءات القانونية المناسبة في حال تكرار مثل هذه التجاوزات والسقطات المهنية”.
وبعد تلقيها طلبا خاصا من قبل سلطة ضبط السمعي يقضي بغلق قناة البلاد تيفي” وسحب الاعتماد لمدة أسبوع ابتداء من اليوم الثلاثاء 24 غشت على الساعة منتصف الليل، فإن وزارة الاتصال ” أكدت سحبها للاعتماد وتطلب من الجهات المختصة تنفيذ قرار سلطة ضبط السمعي البصري”.
وذكر البيان المشترك أن سلطة ضبط السمعي البصري “كانت قد نبهت وسائل الإعلام السمعية البصرية، في بيان أصدرته بتاريخ 02-06-2020 من خلال توصيات تتعلق بحماية الطفولة أثناء فترة الحجر الصحي، من المضامين الإعلامية التي تعرض الأطفال والجمهور الناشئ للمخاطر وشتى أشكال الأذى التي تلحق بهذه الفئة الحساسة من المجتمع طبقا لمتطلبات القوانين الوطنية والاتفاقيات الدولية وآلياتها”.