• في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن.. السفير هلال يفضح انتهاكات حقوق الإنسان في مخيمات تندوف
  • بالفيديو.. عالم الاجتماع الجزائري الهواري عدي ينتفض ضد الحكرة ويصيح: “الحراك لن يتوقف”
  • شيشاوة.. فتح بحث حول فيديو يتضمن تصريحات لشخص بشأن تلقيه جرعتين من لقاح كورونا في نفس الحين
  • تروجها الجزائر و”البوليساريو”.. هلال يفضح الأكاذيب والادعاءات المضللة حول الوضع في الصحراء المغربية
  • لفتيت: الداخلية تتعهد بأن تقوم بأقصى ما في جهدها لكي تتسم الانتخابات بالحياد التام والإيجابي لأطرها
عاجل
الإثنين 04 يناير 2021 على الساعة 16:37

قالت إن خطوة المنسق الوطني “لا شرعية لها ولا صفة”.. منظمة الشباب الليبرالي ترد على زيان

قالت إن خطوة المنسق الوطني “لا شرعية لها ولا صفة”.. منظمة الشباب الليبرالي ترد على زيان

أعلنت منظمة الشباب الليبرالي بأنها “المنظمة الشبابية الوحيدة الممثلة لشباب الحزب المغربي الحر، وهي المنظمة الشرعية المنضوية في المجلس السياسي للحزب وأن ممثلها عضوا بالصفة في المكتب التنفيذي للحزب”.

وأشارت المنظمة، في بلاغ لها، إلى أنها تأسست في مؤتمرها التأسيسي منذ مارس 2003، وتناوب على رئاستها “كل من سعد السهلي، وإلهام بلفلاح وإسحاق شارية، كما حظي بشرف تمثيلها رئيسها الحالي والشرعي فؤاد عدناني في المؤتمر الأخير المنعقد في الجديدة في دجنبر 2011”.

واعتبرت المنظمة أن خطوة المنسق الوطني للحزب، محمد زيان، الرامية إلى تأسيس منظمة شبابية جديدة بتاريخ يومه 4 يناير 2021، “لا شرعية لها ولا صفة، وذلك بعد أن قررت منظمتنا الالتحاق بالحركة التصحيحية ومشاركتها في أشغال المجلس السياسي الذي انعقد بتاريخ 26 دجنبر 2020 في الرباط”

واستنكرت منظمة الشباب الليبرالي “هذا التصرف لا قانوني ولا سياسي، بإشراف المنسق الوطني على تأسيس منظمة شبابية دون علم ولا مراسلة المكتب التنفيذي للمنظمة الشرعية، ودون استدعاء أعضاء مجلسها الوطني”.

كما عبرت المنظمة عن رفضها “المساس باستقلالية المنظمة الشرعية أو محاولات التأثير على قيادتها من قبل التنسيقية الوطنية للتراجع عن دعمها لمخرجات وقرارات المجلس السياسي المنعقد في 26 دجنبر 2020، ومساندتها لقرار عقد مؤتمر وطني استثنائي عاجل للحزب المغربي الحر”.

وكانت منظمة الشباب الليبرالي أعلنت أنها التحقت بالحركة التصحيحية، وشارك في أشغال المجلس السياسي الذي انعقد يوم 26 دجنبر الماضي.