• واش بصح كاين خصاص في عدد موظفي الجماعات؟.. الوزير لفتيت يوضح!
  • قالّيهم يشدو بلايصهم بكري.. الـ”فيفا” يوجه دعوة خاصة إلى جمهور الموندياليتو
  • محطات طرقية واجدة وأخرى عاد كاتصاوب.. لفتيت يكشف مستجدات النقل الطرقي للمسافرين
  • الدورة الـ26 لكأس للا مريم للغولف.. 7 لاعبات مغربيات بين المتنافسات (صور)
  • بالي قبل ما يسالي.. اللعابة المغاربة مروجين الميركاتو الشتوي
عاجل
الأربعاء 28 ديسمبر 2022 على الساعة 18:00

قالت إن “التقصير يتحمله الجميع”.. بنكيران تعتذر عن إساءة فيلمها لأحد شيوخ القبائل الصحراوية

قالت إن “التقصير يتحمله الجميع”.. بنكيران تعتذر عن إساءة فيلمها لأحد شيوخ القبائل الصحراوية

بعد الجدل الذي أثاره فيلمها “زوايا الصحراء، زوايا الوطن”، والذي تسبب في توقيف فعاليات مهرجان الفيلم الوثائقي بمدينة العيون، أعلنت المخرجة المغربية مجيدة بنكيران اعتذارها عن إساءة الفيلم لأحد شيوخ قبيلة “الركيبات” الصحراوية.

وقالت بنكيران، في توضيح عممته اليوم الأربعاء (28 دجنبر)، “أعلن للرأي العام بأنني عالجت فنيا في موضوع هذا الشريط قضية فكرية وثقافية مرتبطة بمكانة الزوايا وشيوخها لدينا وأهميتهم ودورهم المميز في إرساء وتثبيت دعائم وحدة الدين والوطن”.

وأوضحت الفنانة أن “ما تسرب في مداخلة الشاهد (الأستاذ الباحث ) من تصريح نجمت عنه إساءة لرمز من رموز هذه الزوايا، لم يكن بأية نية مسبقة المس بمكانته ورمزيته”.

واعتبر بنكيران أن “التقصير في التدقيق في هذه المسألة كان من المفروض أن تتحمل مسؤوليته جميع الأطراف المتدخلة في إنجاز هذا العمل، باعتبار مسؤوليتي تقتصر على الجانب الفني والتقني فقط”.

وأضافت المتحدثة: “عندما كنت بمدينة العيون وبعد عرض الشريط، اتصلت بي مجموعة من الفعاليات الثقافية بالمدينة وناقشت معها الأمر، واستغلها مناسبة لشكرهم وتفهمهم لما حصل”.

وقالت مخرجة فيلم “زوايا الصحراء، زوايا الوطن” مقدمة اعتذارها: “أعلن اعتذاري عن كل ما من شأنه أن يكون قد ألحق ضررا نفسيا أو اعتباريا للجهة ورجالاتها الأفاضل الذي نعتز بحضورهم الفكري والديني والعلمي”، مشددة على “العمل مستقبلا من أجل تسليط الضوء على أدوارهم النضالية في شتى المجالات تدعيما لقضيتنا الوطنية المقدسة”.

وكان الفيلم الوثائقي “زوايا الصحراء..زوايا وطن”، المشارك في فعاليات الفيلم الوثائقي الحساني حول الثقافة والتاريخ والمجال الصحراوي الحساني”، الذي نظم خلال الفترة من 20 إلى 25 دجنبر الجاري بالعيون، أثار استياء واسع في الأوساط الصحراوية.

وتضمن الفيلم، حسب مراقبون ونقاد، تشويه وتزوير للحقائق والتاريخ وإساءة إلى قبيلة الركيبات.

وكان المركز السينمائي المغربي أعرب، في بيان له، عن شجبه الواضح ورفضه القاطع واستنكاره العلني لفيلم “زوايا الصحراء.. زوايا الوطن”، بالخصوص، ولأي عمل لا يحترم الثوابت والوقائع التاريخية اللازمة في الأعمال الوثائقية مهما كانت التبريرات المقدمة من طرف صناعه، موردا أنه ارتأى عدم تنظيم حفل توزيع الجوائز بعد اختتام فعاليات المهرجان كاملة والاكتفاء بالإعلان عن نتائج مداولات لجنة التحكيم في وقت لاحق.

وأضاف البلاغ أنه “انطلاقا من هذا الوضع، يتضح أن منظومة الدعم العمومي للشريط الوثائقي حول الثقافة والتاريخ والمجال الصحراوي الحساني المحدثة سنة 2015، لم تعد تستجيب للأهداف المتوخاة منها”.

وأكد المركز السينمائي أنه “سينكب في أقرب الآجال على إعداد تصور شامل لإصلاح هذا الصنف من الدعم وآليات وضوابط اشتغال لجنة الدعم، وكذا التظاهرات المخصصة لعرض الإنتاجات المنبثقة عنه، بما فيها مهرجان الفيلم الوثائقي حول الثقافة والتاريخ والمجال الصحراوي الحساني”.