• في ختام جولته في المنطقة.. “دي ميستورا” يلتقي وزير الخارجية الإسباني
  • تأهل رغم الهزائم وضياع ضربات الجزاء والانسحاب.. المنتخب التونسي متحالف مع الحظ!
  • صحافي جزائري لـ”كيفاش”: نظام العسكر جعل من المنتخب وسيلة لتخدير الشعب
  • المغاربة “يغزون” إسبانيا.. أول جالية للحراكة ومنخرطون بالآلاف في الضمان الاجتماعي
  • اعتبارا من 2 فبراير.. فرنسا تخفف قيود كورونا تدريجيا
عاجل
الجمعة 03 ديسمبر 2021 على الساعة 22:00

قالت إنه “شديد العدوى”.. منظمة الصحة العالمية تعلن عدم تسجيل أية وفيات بأوميكرون حتى الآن

قالت إنه “شديد العدوى”.. منظمة الصحة العالمية تعلن عدم تسجيل أية وفيات بأوميكرون حتى الآن

وكالات

لم تتلقَّ منظمة الصحة العالمية، حتى اليوم الجمعة (3 دجنبر)، أي معلومات عن وفيات يحتمل أن تكون مرتبطة بالمتحور أوميكرون الجديد لفيروس كورونا، وفق ما أعلن، اليوم، متحدث باسمها في جنيف، فيما نصحت كبيرة علماء المنظمة الأممية بأنه لا يجب أن يشعر الناس بالذعر، بسبب المتحور الجديد سريع الانتشار.

كما أشارت منظمة الصحة العالمية إلى أن بيانات متحور أوميكرون أظهرت أنه أكثر عدوى من ألفا ودلتا بـ3 مرات، وإنتاج لقاح عالمي موحد هو الحل الأفضل ضد وباء كورونا.

وقال كريستيان ليندماير، خلال مؤتمر صحافي دوري للأمم المتحدة في جنيف: “لم أطلع على أي معلومات تفيد بحدوث وفيات مرتبطة بأوميكرون”.

وأضاف أنه مع لجوء المزيد من الدول إلى إجراء فحوص لرصد المتحور الجديد “سيكون لدينا مزيد من الإصابات، ومزيد من المعلومات، رغم أنني آمل ألا يكون هناك وفيات”.

شديد العدوى

من جهتها، قالت كبيرة علماء منظمة الصحة العالمية، سمية سواميناثن، إن السلالة الجديدة أوميكرون المتحورة من فيروس كورونا شديدة العدوى، لكن يجب ألا يشعر الناس بالذعر بسببها.

وقالت سواميناثن، خلال مقابلة في مؤتمر “رويترز نكست”، اليوم الجمعة، إن التعامل الصحيح هو التأهب والحذر وليس الذعر في مواجهة المتحور الجديد.

وأضافت: “إلى أي مدى يتعين أن نقلق؟ نحن في حاجة للتأهب والحذر لا الذعر، لأننا في وضع مختلف عما كنا عليه قبل عام”.

وقالت إن ظهور المتحور الجديد أمر غير مرحب به، لكنها أضافت أن العالم مستعد على نحو أفضل نظرا لصنع لقاحات منذ بداية الجائحة، مضيفة: “علينا أن ننتظر ولنأمل أن يكون أقل وطأة.. لكن من السابق لأوانه التوصل لنتيجة بشأن المتحور ككل”.

ورُصد المتحور الجديد الذي صنفته منظمة الصحة العالمية “مقلق”، لأول مرة في جنوب إفريقيا ولكن منذ أن أبلغت سلطات البلد منظمة الصحة العالمية في 24 نونبر، سجلت إصابات بأوميكرون في حوالي 30 دولة في جميع القارات.

ورغم أن الإصابات الأولى خارج إفريقيا الجنوبية مرتبطة بشكل عام بأشخاص سافروا إلى دول المنطقة، فإن حالات أولى لانتقال العدوى محليا بصدد الظهور في الولايات المتحدة وأستراليا على سبيل المثال.

إمكانية الانتشار عالمياً

وتعتبر منظمة الصحة العالمية أن هناك احتمالًا “مرتفعًا” لأن “ينتشر أوميكرون عالميا”، وإن كانت تجهل حتى الآن العديد من الأمور حوله مثل شدة العدوى وفعالية اللقاحات الموجودة ضده وشدة الأعراض التي يسببها.

وفي جديد أوميكرون أيضا، رصد العلماء في دراستهم قدرة أوميكرون على تجنب الرد المناعي المكتسب بعد الإصابة بكورونا، رغم أن انتشار سلالتي دلتا وبيتا لم تسجلا عددا كبيرا من حالات تجنب الرد المناعي.