• للراغبين في أداء مناسك العمرة.. السعودية تطلق تطبيق “اعتمرنا”
  • طنجة.. السلطات تواصل مراقبة المحلات اللي عندهم الشراب
  • دراسة: فيتامين (د) يقلل وفيات وأعراض كورونا بنسبة كبيرة
  • أخنوش: ملي بدينا جولة “100 يوم 100 مدينة” بعض المنافسين قالو لينا هدفكم النقد الهدام… وتلاقينا فيها مع 35 ألف مغربي 
  • بعد تزايد حالات اغتصاب الأطفال.. الرميد يطالب بمعاقبة الجناة
عاجل
الثلاثاء 25 فبراير 2020 على الساعة 15:00

قائد سلاح الجو الذي قاد مصر 30 عاما.. من هو الرحل حسني مبارك؟

قائد سلاح الجو الذي قاد مصر 30 عاما.. من هو الرحل حسني مبارك؟

فقدت مصر، صباح اليوم الثلاثاء (25 فبراير)، رئيسها الأسبق محمد حسني مبارك، عن عمر يناهز 91 عاما، بعد صراع طويل مع المرض.

من هو محمد حسني مبارك؟
ولد حسني مبارك يوم 4 ماي من عام 1928، وتقلَّد الحكم عام 1981 وذلك بعد اغتيال رئيسها السابق أنور السادات.
وعرفت أسرة حسني مبارك بالتواضع حيث كان والده يعمل حاجبًا في المحكمة ووالدته كانت امرأة أميَّة.

الدراسة والتكوين
بعد إنهاء تعليمه في مراحله الأولى والثانوية، التحق حسني مبارك بالكلية العسكرية في مصر وحصل منها على شهادة البكالوريا في العلوم العسكرية عام 1948، ثم حصل على درجة البكالوريا في العلوم الجوية عام 1950 من كلية سلاح الطيران.

الوظائف والمسؤوليات
تدرج مبارك في المناصب العسكرية سريعا، فعُيِّن سنة 1964 قائدا لإحدى القواعد الجوية غرب القاهرة ليكون بذلك أصغر طيار يقود قاعدة جوية، ثم عين مديرا للكلية الحربية سنة 1967، ثم رئيسا لأركان حرب القوات الجوية المصرية.
وفي سنة 1972 عين قائد للقوات الجوية ونائبا لوزير الدفاع، وتولى قيادة القوات الجوية المصرية أثناء حرب أكتوبر 1973، التي شكل الطيران الحربي المصري أحد أذرعها الضاربة، رقي بعدها لمنصب فريق جوي.
وفي أبريل 1975 عينه الرئيس أنور السادات نائبا لرئيس الجمهورية، وأصبح رئيسا للجمهورية بعد اغتيال السادات في السادس من أكتوبر 1981، وبقي رئيسًا لها حتَّى قامت ثورة الشباب مطالبين بإسقاط نظامه وذلك في 25 يناير من عام 2011 وقد تمَّ إسقاط نظامه وتنحيه عن الحكم في 11 فبراير من نفس العام.

مظاهرات وتعيين نائب
تخلى مبارك عن المنصب يوم 11 فبراير 2011 بعد 18 يوما من مظاهرات عارمة في الشوارع المصرية، شارك فيها ملايين المصريين مستلهمين الثورة الشعبية السلمية في تونس. وأدار الجيش شؤون البلاد إلى أن أجريت انتخابات ديمقراطية في 2012.
توجه مبارك بعد تنحيه إلى منتجع شرم الشيخ على البحر الأحمر، الذي قضى فيه أوقاتا طويلة خلال سنوات رئاسته الأخيرة، وبعد أن عانى من مشكلات قلبية خلال التحقيق معه في أبريل 2011 نقل إلى مستشفى عسكري حيث احتجز على ذمة المحاكمة.
عقدت أولى جلسات محاكمته في الثالث من غشت 2011 بتهم تتعلق بقتل المتظاهرين، إذ قُتل 850 شخصا على الأقل أثناء الثورة على مبارك.
كانت التهم الموجهة إلى مبارك تصل عقوبتها إلى الإعدام في حال ثبوتها، وكان أول حاكم يقدم للمحاكمة من بين من أطاحت بهم انتفاضات الربيع العربي.
وقف العالم العربي مشدوها أمام لقطات البث التلفزيوني الأولى من جلسة محاكمته وقد ظهر فيها ممددا على سرير طبي في قفص الاتهام، لكنه كان يحضر من خلال مروحية طبية عسكرية مجهزة.
في 2012 عوقب مبارك بالسجن المؤبد لإدانته بالتآمر لقتل 239 متظاهرا في الانتفاضة، لكن محكمة النقض ألغت الحكم وأمرت بإعادة المحاكمة فصدر حكم في 2014 بألا وجه لإقامة الدعوى عليه.
وطعنت النيابة العامة على الحكم وقبلت محكمة النقض الطعن ونظرت موضوع الدعوى بنفسها هذه المرة طبقا للقانون وحكمت في الثاني من شهر مارس 2017 ببراءته.

الجوائز والتكريمات
وحصل الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك على عدد من الجوائز والتكريمات والميداليات الدولية وكذلك الوطنيَّة، إضافة إلى وجود نصب تذكاري له في أذربيجان.
ومن بين الجوائز والتكريمات التي حضي بها: درع السلام العالمي، وجائزة التنمية وجائزة الأمم المتحدَّة ودرع اتحاد المستثمرين في إفريقيا ودرع رجل السلام ووسام الشرف العظيم وميدالية الجمهورية وميدالية العميد.