• تسببت في سقوط فتاة من “بالكون” ومصرعها.. صورة “سيلفي” تنتهي بمأساة في وجدة
  • غادي يدرب نادي معيذر.. الجعواني فقطر وكيدوز الحجر الصحي
  • وزير الصحة: الوضعية الوبائية تحسنات فطنجة ومراكش… وها علاش كازا باقي مسدودة
  • رسميا.. الجامعة تحدد موعد نهاية البطولة وتعفي المحليين من الالتحاق بالمنتخب الوطني
  • قلبوها مؤامرة.. بعد اعترافات الفقيه سلفيو الفايس يراوغون المتابعين ويلعبون الضحايا!
عاجل
الإثنين 11 مايو 2020 على الساعة 12:37

في هذه الظرفية الاستثنائية.. المرصد الوطني لحقوق الطفل يخصص منصة للتبليغ عن العنف ضد الأطفال

في هذه الظرفية الاستثنائية.. المرصد الوطني لحقوق الطفل يخصص منصة للتبليغ عن العنف ضد الأطفال

أعلن المرصد الوطني لحقوق الطفل أنه وضع رهن إشارة المواطنين منصة رقمية للتبليغ عن حالات العنف والاستغلال والإهمال ضد الأطفال، خلال هذه الظرفية الاستثنائية التي تجتازها المملكة لمواجهة وباء (كوفيد-19)، ومساهمة منه في المجهودات المبذولة على جميع المستويات لمواكبة وحماية الأطفال خلال الحجر الصحي.
وأوضح المرصد، في بلاغ، أن المنصة الرقمية www.2511.ma تهدف إلى المساهمة في مناهضة العنف ضد الأطفال، من خلال تمكين الجميع، أطفالا وأولياء الأمور وكل شاهد عن حالة عنف أو استغلال أو إهمال، من التبليغ عن هاته الحالات، حيث توفر أدوات تقنية للتواصل والإبلاغ عن بعد عن كل فعل مرتبط بسوء المعاملة.
وتمكن المنصة أيضا من إعطاء حلول عملية للأطفال الضحايا، حيث يعمل المرصد الوطني، فور توصله بالحالة، على توجيه وتتبع ومواكبة الأطفال الضحايا، عن طريق تنسيق وتعبئة المؤسسات والبنيات المعنية على المستوى الترابي والمحلي، على الخصوص مؤسسة التعاون الوطني بمختلف مندوبياته على الصعيد الوطني، ووحدات حماية الطفولة.
وذكر البلاغ بأن المنصة الإلكترونية www.2511.ma تم إرساؤها سنة 2016 في إطار تعزيز آليات المركز الوطني للاستماع والتبليغ والدفاع عن الأطفال ضحايا العنف والاستغلال والإهمال، الذي تم إرساؤه بتعليمات من الأميرة الجليلة للا مريم، رئيسة المرصد الوطني لحقوق الطفل، شهر نونبر 1999.
وأضاف المرصد الوطني أن هذه المبادرة تأتي استمرارا للإجراءات التي اتخذها، منذ بداية الحجر الصحي، من أجل المساهمة في الجهود الوطنية المبذولة لتحسيس ومواكبة المجتمع في إطار محاربة وباء فيروس كورونا المستجد، إذ عمل على إطلاق حملة تحسيسية لمواكبة الأطفال تشمل المنصة الإلكترونية www.ondeenaction.ma ومجموعة من الفيديوهات التحسيسية وكبسولات حول كيفية التعامل مع الأطفال خلال هذه الفترة أعدها متخصصون في علم نفس الطفل.