• قالت إنها “مُقلقة”.. منظمة الصحة تطلق اسم “أوميكرون” على متحورة كورونا الجديدة
  • بسبب “مشروع تحليلة مياه البحر في كازا”.. البيجيدي يتهم بركة بـ”السطو”
  • القرار يدخل حيز التنفيذ غدا الأحد.. الخطوط الفرنسية تكشف مدة تعليق الرحلات الجوية من وإلى المغرب
  • بتهمة السرقة وخيانة الأمانة.. مصدر أمني يكشف تفاصيل اعتقال فاطمة الزهراء بلعيد
  • المهاجري ووزراء ورؤساء جهات.. “البام” يختار مكتبا سياسيا جديدا
عاجل
الجمعة 29 أكتوبر 2021 على الساعة 16:59

في مجلس الأمن.. هلال يثبت تجنيد الجزائر و”البوليساريو” للأطفال في مخيمات تندوف (فيديو)

في مجلس الأمن.. هلال يثبت تجنيد الجزائر و”البوليساريو” للأطفال في مخيمات تندوف (فيديو)

عرض عمر هلال، السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، للصحافيين بمجلس الأمن إثباتات بتجنيد الجزائر وصنيعتها “البوليساريو” للأطفال في نزاع الصحراء المغربية.

ومن خلال عشرات الصور لأطفال صغار يحملون أسلحة في عروض وتدريبات عسكرية داخل “مخيمات تندوف”، سلط السفير هلال، الضوء على الجرائم والانتهاكات المرتكبة من طرف مليشيات “البوليساريو” في مخيمات “العار”، معاناةٌ تتحمل الجزائر المسؤولية الكاملة عن جميع الانتهاكات التي يرتكبها الانفصاليون.

وكان السفير الممثل الدائم للمملكة، قال في مناسبة أممية سابقة، أن “هناك مسألة تهم المغرب بشكل خاص، والمجتمع الدولي على وجه العموم، تتمثل في التجنيد العسكري للأطفال داخل مخيمات تندوف. الجزائر التي تدعي أنها مجرد مراقب لقضية الصحراء المغربية تأوي معسكرات للتجنيد الإجباري لأطفال لا تتجاوز أعمارهم 10 سنوات”.

وأضاف السفير المغربي “يدعي ممثل الجزائر أنه لا توجد أدلة على هذه المسألة. إليكم الصور وحتى مقاطع الفيديو من مواقع ما يسمى بـ”البوليساريو”، تظهر عشرات الأطفال بالزي العسكري، بل بصدور عارية، تحت التدريب. هذه الصور تضع بلاده في مأزق كبير”.

وفي السياق ذاته، عبرت مجموعة من المنظمات في معرض تدخلها خلال الدورة الـ 48 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، المنعقد في وقت سابق، بجنيف، عن تنديدها بالجرائم والانتهاكات المرتكبة من طرف مليشيات “البوليساريو” في مخيمات تندوف، محملة النظام الجزائري المسؤولية الكاملة عن جميع الانتهاكات التي يرتكبها الانفصاليون في هذه المخيمات.

وضمن هذه المنظمات، أعربت “أفريكا كولتور إنترناشيونال هيومان رايتس”، التي تتمتع بوضع استشاري خاص لدى الأمم المتحدة، عن قلقها إزاء انتهاك حقوق “السكان المحتجزين في مخيمات تندوف، ومظاهر المعاملة السيئة، والتعذيب”.