• الترمضينة.. سلوكيات عدوانية وعنف غير مبرر تحت ذريعة الصيام
  • بين الأندية وممثلي المديرية العامة للضرائب والـ”cnss”.. لقجع يقرر إقامة يوم دراسي
  • بسبب العنف ضد الأصول وتهديد عناصر الشرطة.. توقيف شقيقين في مدينة زايو
  • حصلوهم كيشيشو فمقهى.. أمن الناظور يوقف 40 شخصا بشبهة خرق الحظر الرمضاني
  • بمشاركة مندوب “لاليغا”.. معرض “سربانتس” الرباط يعرض أول قاموس عربي إسباني لكرة القدم
عاجل
الأربعاء 27 يناير 2021 على الساعة 10:00

في ظل المنافسة العالمية على اللقاحات.. المغرب يسعى لأن يكون أول دولة إفريقية تطلق حملة التلقيح ضد كورونا

في ظل المنافسة العالمية على اللقاحات.. المغرب يسعى لأن يكون أول دولة إفريقية تطلق حملة التلقيح ضد كورونا

بدأت وزارة الصحة توزيع لقاحات كوفيد-19 في أنحاء المغرب، مع استعداد البلاد لتصبح أول دولة أفريقية تطلق برنامج تطعيم جماعي ضد فيروس كورونا، هذا الأسبوع.

وقال محمد بن عزوز، المسؤول عن البرنامج الوطني للتمنيع (التطعيم) في وزارة الصحة، إنه تم تحديد مواعيد لتطعيم العاملين في القطاع الصحي بينما يسجل المواطنون أسماءهم عبر الإنترنت لتلقي اللقاح في ثلاثة آلاف مركز للتلقيح.

وتسلم المغرب، يوم الجمعة الناضي، مليوني جرعة من لقاح أسترازينيكا جرى تصنيعها في معهد سيروم الهندي للمصل واللقاح، ويتوقع أن يتسلم 500 ألف جرعة لقاح سينوفارم الصينية اليوم الأربعاء.

وتضرر المغرب بجائحة كورونا تضررا شديدا، حيث أدت إلى انكماش الاقتصاد بنسبة 7.2 في المائة العام الماضي، حسبما قال صندوق النقد الدولي. كما زاد معدل البطالة إلى ما يقرب من 15 في المائة مع فقد نحو ربع مليون وظيفة.

وجاء تسلم اللقاحات، يوم الجمعة الماضي، بعد أسابيع من التأجيل حيث دأب المسؤولون المغاربة على التعهد باقتراب بدء التطعيم اعتبارا من دجنبر.

وطلبت الرباط 66 مليون جرعة لقاح، منها 25 مليونا من أسترازينيكا والبقية من سينوفارم، مع استهداف المغرب تطعيم 25 مليون شخص، يمثلون أربعة أخماس عدد سكان البلاد على مدى ثلاثة أشهر.

ورغم ذلك، أوضح بن عزوز أنه في ظل تزايد المنافسة العالمية على جرعات اللقاحات فإن قدرة المغرب على إطلاق برنامج وطني واسع النطاق تعتمد على تدفق ثابت للإمدادات.

واختار المغرب التركيز على اللقاحات التقليدية التي طورتها شركتا أسترازينيكا وسينوفارم ولا تتطلب تخزينا في أجواء شديدة البرودة لكنها تحتاج إلى جرعتين.

ووقع المغرب اتفاقا مع سينوفارم، في غشت، يتضمن إجراء تجارب سريرية في المغرب، إضافة إلى إعلان خطط لإقامة مصنع للإنتاج. وأبرمت اتفاقا في، شتنبر، لشراء جرعات لقاح أسترازينيكا.

وقال مصدر في وزارة الصحة إن المغرب، وعلى عكس العديد من الدول النامية الأخرى، تفاوض مع الشركات المصنعة مباشرة بخصوص الإمدادات بدلا من التواصل عبر وسطاء أو عبر منظمة الصحة العالمية، وهو قرار سرّع وصول اللقاح للمغرب.