• صورو فيديو وهوما كيشحطو رمضان.. توقيف 4 أشخاص في مراكش
  • أونسا: دلاح المغرب مزيان… خالي من الملوثات
  • من بينها تصريح بالشرف والحجر الصحي في فندق.. شروط دخول المغاربة العالقين في الخارج
  • دفعة جديدة.. مليوني جرعة من “سينوفارم” في طريقها إلى المغرب
  • مصرع 6 أشخاص وإصابة آخر.. كسيدة خايبة فقلعة السراغنة
عاجل
الثلاثاء 01 ديسمبر 2020 على الساعة 15:00

في زمن كورونا.. معاناة مضاعفة للمتعايشين مع السيدا

في زمن كورونا.. معاناة مضاعفة للمتعايشين مع السيدا

حذر مدير المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، أحمد المنظري، من أن داء فقدان المناعة المكتسبة “الإيدز” ينتشر في دول الإقليم بشكل غير مسبوق والتي شهدت سنة 2019 تسجيل 44 ألف حالة إصابة جديدة.

وقال المنظري في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء بمناسبة اليوم العالمي للإيدز إن عدد المتعايشين مع هذا الداء في دول الاقليم يقدر بنحو 420 ألف شخص، لافتا إلى ثلث المتعايشين مع الفيروس فقط تم تشخيصهم بينما لا يتلقى العلاج بمضادات الفيروسات القهقرية سوى 24 بالمائة من حاملي الفيروس.

وعبر المسؤول بمنظمة الصحة العالمية عن الأسف لكون جائحة كورونا أتت في وقت حرج وأثرت بشكل ملموس على جهود القضاء على داء الإيدز، وتضررت خدمات صحية أساسية أخرى، منها خدمات الوقاية من فيروس نقص المناعة البشري وتشخيصه وعلاجه”، موضحا أن تقديرات المنظمة تفيد بأن توقف العلاج بمضادات الفيروسات القهقرية لمدة ستة أشهر بسبب كورونا يمكن أن يؤدي إلى حدوث أكثر من 500 ألف حالة وفاة إضافية بسبب اعتلالات مرتبطة بالإيدز في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى في عامي 2020 و2021.

وأشار إلى أن هذا الوضع الصعب زاد سوءا وتعقيدا بسبب جائحة كوفيد-19، حيث أبلغت بلدان كثيرة عن تعطل الخدمات، وفي ظل تدابير حظر الخروج، أصبح من الصعب على المتعايشين مع الإيدز الوصول إلى المرافق الصحية، ومن الصعب على القائمين بالتوعية الوصول إلى الفئات السكانية الأكثر عرضة للإصابة بالمرض.

ويضم المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط 22 دولة هي المغرب والاردن وأفغانستان والإمارات وباكستان والبحرين وتونس وإيران وسوريا واليمن وجيبوتي والسودان والصومال وعمان والعراق وفلسطين وقطر والكويت ولبنان وليبيا ومصر والسعودية.