• لتعزيز المبادلات التجارية.. توقيع مذكرة تفاهم بين المغرب والصين
  • اليماني: الحكومة مطالبة بإرجاع المحروقات إلى قائمة المواد المنظمة أسعارها وتحديد الأرباح العادلة للموزعين
  • بالفيديو.. مغاربة وإسرائيليون يغنون النشيد الوطني المغربي والإسرائيلي في مسرح محمد الخامس بالرباط
  • ابتداء من غد الخميس.. باي باي “راميد”!
  • تنزيل مشاريع إصلاح المنظومة الصحية.. وزارة الصحة تتعهد بإعمال المقاربة التشاركية
عاجل
الثلاثاء 18 أكتوبر 2022 على الساعة 10:00

في أول زيارة له إلى المغرب.. قائد “أفريكوم” يشيد بالشراكة الأمنية الأمريكية المغربية

في أول زيارة له إلى المغرب.. قائد “أفريكوم” يشيد بالشراكة الأمنية الأمريكية المغربية

أشاد جنرال قوات المارينز الأمريكية، مايكل لانجلي، أعلى مسؤول عسكري أمريكي مكلف بإفريقيا، بقوة الشراكة الأمنية بين الولايات المتحدة والمغرب، خلال زيارته الأولى إلى المملكة منذ تعيينه قائدا للقيادة الأمريكية في إفريقيا (أفريكوم) في غشت الماضي.

وأوضح بيان للمسؤول الأمريكي، أنه خلال زيارته إلى المغرب التي دامت ليومين، (17-18 أكتوبر)، التقى الجنرال لانجلي في الرباط مع كبار المسؤولين العسكريين المغاربة، بمن فيهم الجنرال بلخير الفاروق، المفتش العام للقوات المسلحة الملكية، وعبد اللطيف لوديي، الوزير المنتدب المكلف بإدارة الدفاع الوطني.

وقال الجنرال لانجلي، بعد لقائه مع مسؤولين مغاربة، “إنه لشرف عظيم لي أن أقوم برحلتي الأولى إلى المملكة المغربية بصفتي كقائد جديد لأفريكوم الأمريكية. من الواضح أن التزام الولايات المتحدة والمغرب بدعم السلام والأمن الإقليميين أصبح أقوى من أي وقت مضى”.

وأضاف المسؤول الأمريكي: “إن شراكتنا العسكرية مبنية على روابط تاريخية عميقة تعود إلى تاريخ تأسيس الولايات المتحدة. ركزت مناقشاتنا اليوم على سبل مواصلة العمل معًا بشأن مجموعة من القضايا الأمنية ذات الأهمية والاستمرار في ضمان الاستقرار الإقليمي “.

وتأتي زيارة الجنرال لانغلي إلى المملكة قبل أسابيع قليلة فقط من حدث رئيسي في تاريخ العلاقة بين الولايات المتحدة والمغرب، المتمثل في الذكرى الثمانين لعملية الشعلة. ففي نونبر 1942، نزل 30 ألف جندي أمريكي في المغرب لحماية المنطقة من الاستبداد النازي خلال الحرب العالمية الثانية.

وأشار البيان ذاته إلى أن زيارة الجنرال لانجلي تأتي قبل أسابيع قليلة فقط من حدث رئيسي في تاريخ العلاقة بين الولايات المتحدة والمغرب، يتمثل في الذكرى الثمانين لعملية الشعلة (نونبر 1942)، حيث نزل 30 ألف جندي أمريكي في المغرب لحماية المنطقة من الاستبداد النازي خلال الحرب العالمية الثانية.

إقرأ أيضا: بتعليمات ملكية.. الوزير المنتدب المكلف بإدارة الدفاع الوطني والجنرال دوكوردارمي يستقبلان قائد “أفريكرم”

وفي هذا الإطار، تلقى الجنرال لانجلي عرضا حول ذكرى عملية الشعلة وأهميتها في العلاقات الأمريكية المغربية، خلال زيارته إلى مديرية التاريخ العسكري التابعة للقوات المسلحة الملكية في الرباط.

وأوضح البيان أن المديرية تشتغل مع الحرس الوطني لولاية يوتا الأمريكية، والسفارة الأمريكية، والمفوضية الأمريكية بطنجة، على تنظيم معرض حول عملية الشعلة في المكتبة الوطنية المغربية، سيفتح للجمهور في منتصف نونبر.

وأوضح المصدر ذاته أن المغرب ينسق عن كثب مع الولايات المتحدة حول العديد من القضايا الأمنية المحورية، حيث يشارك في أكثر من 100 مناورة عسكرية سنويا، ويحتضن مناورات الأسد الأفريقي كأكبر تمرين عسكري سنوي في القارة الأفريقية، وهو شريك رئيسي في مجموعة من برامج التعليم.