• ولاد الخير.. مغاربة تركيا يتحدون للمساعدة في عمليات الإنقاذ
  • فسيمانة وحدة.. البحرية الملكية عاونات أكثر من 160 حرّاگ
  • شكايات وإحالات ذاتية.. 56 قرارا من “الهاكا” في حق برامج تلفزية وإذاعية في سنة!
  • الخير موجود والغلا لاش.. أيام “سوداء” تنتظر الوسطاء والمحتكرين في أسواق المملكة!!
  • حمله مسؤولية الإقصاء من الموندياليتو.. فصيل “الوينرز” دخل وخرج فسعيد الناصري
عاجل
الأربعاء 07 ديسمبر 2022 على الساعة 23:00

فين وصل ضمان دين المقاولات؟ وشحال عدد الشركات اللي استفادوا؟.. تقرير “تمويلكم” يشرح!

فين وصل ضمان دين المقاولات؟ وشحال عدد الشركات اللي استفادوا؟..  تقرير “تمويلكم” يشرح! Contractor construction engineer meeting together on architect table at construction site. Business man and engineer manager discussing with foreman team builder blueprint planning design paperwork.

كشف التقرير السنوي ل”تمويلكم”، أن “ضمان دين” يبقى المنتج السائد، سواء من حيث عدد العمليات أو حجمها.

ووفق التقرير، استفاد 57 ملفا للتمويل من خدمات صندوق يقدم منتجين للضمان لفائدة المقاولات، في سنة 2021، ويحمل اسم”ضمان مقاولة”، بإجمالي 148 مليون درهم برسم، بحجم التزام بقيمة 92 مليون درهم.

التوزيع حسب البنوك

وحول التوزيع بحسب الابناك، يضيف المصدر، فإن بنك اليسر احتل المرتبة الأولى مسجلا نسبة 79 بالمئة من الالتزامات المخصصة، يليه الأخضر بنك (بنسية 9 بالمئة)، ثم أمنية بنك (بنسبة 7 بالمئة).

حضور قوي لجهة كازا

واستفادت من “ضمان المقاولة” مقاولات بتسع من جهات المملكة، مع حضور أقوى لجهة الدار البيضاء ـ سطات (40 بالمئة من التزامات الصندوق)، وجهة فاس ـ مكناس (16 بالمئة)، وجهة طنجة ـ تطوان ـ الحسيمة (11 بالمئة)، والداخلة ـ واد الذهب (10 بالمئة).

تخصص الشركات المستفيدة؟

أما في ما يخص نشاط الشركات المستفيدة من “ضمان مقاولة”، فإن 51 بالمئة من الالتزامات تخص الشركات الناشطة في مجال الصناعات، ومقابل 18 بالمائة للشركات الخاصة بالخدمات، و9 بالمئة للشركات الناشطة في مجال الصحة، ومثلها للشركات الناشطة في مجال البناء والأشغال العمومية.

سياق صعب لمناخ الأعمال

كما أوضح التقرير أنه بعد الانطلاقة في ظل سياق صعب بسبب الأزمة الجائحة، فإن النافذة التشاركية تمويلكم، المسماة (دعامة تمويل) واصلت تطوير نشاطها برسم سنة 2021، لتشكل أول سنة كاملة تمارس فيها نشاطها.

وتبعا لذلك، ورغم الوتيرة البطيئة التي يعرفها مناخ الأعمال وتعدد القطاعات المتضررة، فإن دعامة تمويل تمكنت من توفير ضمانها لتمويل مختلف العمليات، على مستوى الاستثمار وكذا تغطية حاجيات الاستغلال، لتصل إلى نشاطات متنوعة للغاية، بدءا من الصناعة وصولا إلى الخدمات ومرورا بقطاع البناء والأشغال العمومية، والصحة وقطاعات أخرى.