• في مسابقة عالمية لكرة السلة.. المنتخب الوطني المغربي لأقل من 15 سنة يتأهل لدور الثمن
  • تمثيل في تمثيل.. معارضون جزائريون يكشفون حقيقة المشاركين في مسرحية “خيوط الوهم” (صور وفيديو)
  • قضية الإمام أبوعلين.. محكمة الاستئناف تعدل الحكم الابتدائي إلى 3 أشهر حبسا نافذة
  • توقع نمو بـ3.2 في المائة وإحداث 250 ألف منصب شغل.. تفاصيل مشروع قانون المالية لـ2022 (فيديوهات)
  • طن و355 كيلوغراما من الكوكايين في ميناء طنجة.. تفاصيل إحباط عملية كبرى لتهريب المخدرات (صور)
عاجل
الإثنين 05 أبريل 2021 على الساعة 19:54

فيديو ـ من واشنطن.. مسؤولان كبيران يشيدان بمهنية و فعالية المخابرات المغربية

فيديو ـ من واشنطن.. مسؤولان كبيران يشيدان بمهنية و فعالية المخابرات المغربية

خصص البرنامج الشهري “مع المغرب من واشنطن” الذي تقدمه Medi1TV حلقة شهر أبريل للحديث عن التعاون المغربي الأمريكي في الحرب على الإرهاب، انطلاقا من حادث الخلية المكونة من أربعة أشخاص التي تمكنت المصالح الأمنية المغربية تفكيكها في 25 مارس الماضي، بتعاون مع المخابرات الأمريكية.

البرنامج الذي يقدمه السفير السابق والمتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية، آدم إيريلي، استضاف الضابط السابق في وكالة المخابرات الأمريكية ـ CIA ، نورمان رول و ج.د. كوردون، المتحدث السابق باسم وزارة الدفاع الأمريكية ـ البنتاغون.

وقد أشاد نورمان رول بالكفاءة والمهنية العاليتين للمخابرات المغربية. وقال: “تبادل المعلومات بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية لا يقتصر فقط على المنظمات الإرهابية ولكن يشمل أيضا العمل المشترك بشكل يسمح باتخاذ الإجراءات اللازمة للحيلولة دون وقوع الهجمات الإرهابية.وذكر بأن المغرب منع وقوع أكثر من 500 عملية إرهابية. وأضاف: “المخابرات الجيدة هي التي لها فاعلية ومصداقية مثل المخابرات المغربية ولهذا شجعت الولايات المتحدة الأمريكية شركائها للتعاون مع المغاربة لأنهم نجحوا في توفير الحماية ليس فقط لشمال إفريقيا و دول الساحل و أروبا، ولكن أيضا للولايات المتحدة الأمريكية نفسها.”

وأوضح الضابط السابق في وكالة المخابرات الأمريكية أن أكثر من 100  عضو في البوليساريو ينشطون في تنظيم القاعدة في المغرب واعتبر أن هذا المعطى يشكل تهديدا حقيقيا ليس فقط على المغرب، بل على العديد من الدول المجاورة بل كذلك دول خارج هذه المنطقة ربما تكون من بينها الولايات المتحدة الأمريكية. وقد أعطى كمثال على هذا الخطر المحدق، ما يقوم به المدعو عدنان أبو وليد الصحراوي والذي نقل الفكر الإرهابي لمجموعات إرهابية محلية تشكل هي الأخرى خطرا كبيرا.

وختم  نورمان رول، والذي عمل لمدة 34 عامًا في وكالة المخابرات المركزية، وهو الآن كبير مستشاري منظمة “مشروع مكافحة التطرف” قوله بالتأكيد على ضرورة  “تسوية سلمية لمشكل الصحراء تحت السيادة المغربية على هذه المنطقة وليس بالاستمرار في الترويج الكاذب لإقامة دولة مستقلة وهو ما يشكل تهديدا حقيقيا لأمن المنطقة”.و أضاف: «واشنطن تدرك من هم اللاعبون الرئيسيون لمكافحة الإرهاب والمغرب أصبح على رأس تلك القائمة و الجزائر حاليا ليست ضمن القائمة”.

من جهته ٌال ج.د. كوردون إن للولايات المتحدة الأمريكية والمغرب سجل طويل في مجال مكافحة الإرهاب و خصوصا خلال العشرين عاما الماضية، بعد هجمات 11 شتنبر الإرهابية في أمريكا. وذكر بأن المغرب لعب دورا رئيسيا في يناير الماضي لمنع وقوع هجوم إرهابي في الولايات المتحدة الأمريكية إشارة غلى الجندي الأمريكي في العشرين من عمره الذي كاد أن يقوم  بهجوم إرهابي لول تمكن المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني في المغرب من إبلاغ المخابرات الأمريكية بمشروعه الإرهابي.”فقد كان للمغرب دور رئيسي للحيلولة دون شن الهجوم وشكرت المخابرات الأمريكية المديرية المغربية على دورها الرئيسي في منع ذلك الهجوم”.

وختم المتحدث السابق باسم وزارة الدفاع الأمريكية تحليله قائلا: “من الأهمية بمكان أن يفهم المشاهدون الدور المحوري الذي قامت به المملكة المغربية في تدمير ما يطلق عليه بالخلافة الإسلامية في المغرب و التي حاول تنظيم داعش الإرهابي إقامتها في العراق و في سوريا”.