• محام: واقعة طنجة تعد واضح على حرمة الجسد… والسلطة هي حارسة الأخلاق
  • بعد 63 عاما.. المغرب مرشح لإعادة استضافة سباقات الـ”فورمولا وان” (فيديو)
  • جدل “إلغاء” مادة التربية الإسلامية من الامتحانات الإشهادية.. توضيحات مهمة من وزارة التعليم
  • تضم مليون جرعة.. المغرب يتسلم شحنة جديدة من لقاح “سينوفارم”
  • عضو في البوليساريو وتنظيمه مسؤول عن هجمات في مالي.. فرنسا تقتل قائد داعش في الصحراء الكبرى
عاجل
الإثنين 13 سبتمبر 2021 على الساعة 08:00

فعمرو 25 عام وعندو ماستر فالدراسات السوسيو-لسانية.. كفيف في فاس يفوز في الانتخابات

فعمرو 25 عام وعندو ماستر فالدراسات السوسيو-لسانية.. كفيف في فاس يفوز في الانتخابات

أفرزت نتائج انتخابات 8 شتنبر، فوز شاب كفيف بمقعد في الانتخابات المحلية في مدينة فاس.

وقال الشاب زكرياء التلمساني، البالغ من العمر 25 سنة، في تصريح لـ”أصوات مغاربية”، أنه “أصيب في العاشرة من عمره بأحد أمراض العيون نتج عنه فيما بعد فقدانه لبصره”، مفيدا أنه التحق في السنة الأولى من المستوى الدراسي الإعدادي بمدرسة المكفوفين وضعاف البصر”.

وذكر أنه “حصل على شهادة الماستر في الدراسات السوسيو لسانية والثقافية سنة 2019، وسيدرس في هذا الموسم السنة الثالثة من سلك الدكتوراه”، مشيرا إلى أنه “يشتغل متصرفا في وزارة الصحة”.

وبشأن حملته الانتخابية، أوضح أنها “كانت حملة بسيطة وبإمكانيات ضعيفة”، مؤكدا أنه “استثمرها بالتواصل المباشر مع الناخبين ضمن فريق من الشباب”.

وكشف المتحدث أن برنامجه الانتخابي “لم يكن يهم بشكل خاص الأشخاص في وضعية إعاقة بل يهم أيضا السكان بشكل عام، من نقل عمومي وتجويد البنيات التحتية والنظافة والإنارة والإكثار من المساحات الخضراء ودور الشباب وملاعب القرب وتجويد المنظومة الصحية والنهوض بأوضاع الصناع التقليديين والحرفيين في المدينة القديمة بفاس”.

وأشار إلى أنه “كان من الطبيعي النهوض بالأشخاص في وضعية إعاقة الذين كنت ممثلا عنهم في معارك نضالية سابقة”.

وأكد التلمساني أن “الأشخاص في وضعية إعاقة لهم مسار طويل في النضال في الجمعيات الحقوقية والنضال المدني وقد انتزعوا بعض المكتسبات ويجب استكمال هذا العمل بالمشاركة السياسية”، معربا عن أمله في “تحفيز لأشخاص في وضعية إعاقة بشكل عام لخوض غمار العمل السياسي وإثبات ذواتهم والدفاع عن حقوقهم من جانب سياسي وليس فقط المدني”.

وقال المتحدث إن “المغرب يفتقد لتمثيلية برلمانية من الأشخاص في وضعية إعاقة”، داعيا إلى “تشريع آلية دستورية تخصص تمثيلية للأشخاص في وضعية إعاقة في البرلمان وفتح المجال إلى انخراط الأشخاص في وضعية إعاقة في الأحزاب السياسية”.