• أوناجم الغالي فيهم.. شحال القيمة السوقية ديال اللعابة الوداديين الجداد؟
  • المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.. أزيد من 100 ألف مستفيد من منصات الشباب
  • المنتخب الوطني.. زيارة المدرب الإيطالي ماتزاري للمغرب تثير الجدل
  • ما بقات ممانعة.. لاعبون جزائريون في إسرائيل لخوض مواجهة ضد ماكابي تل أبيب
  • جرت مراسم الخطوبة في الرياض.. من هي السعودية التي خطفت قلب ولي عهد الأردن؟
عاجل
الخميس 04 أغسطس 2022 على الساعة 17:00

فعمرو أكثر من 100 عام.. باحثون مغاربة لقاو بقايا باطو حربي

فعمرو أكثر من 100 عام.. باحثون مغاربة لقاو بقايا باطو حربي

باحثون مغاربة لقاو بقايا باخرة حربية، في عمرها أكثر من 100 عام. كيفاش؟

شنو وقع؟

عثرت مجموعة مكونة من ستة باحثين مغاربة، على بقايا فرقاطة حربية إسبانية، غرقت خلال حركة المقاومة الوطنية في الريف، بين (1920-1927)، في ساحل مدينة الحسيمة.

كيفاش وعلاش؟

ونقلت وكالة الأنباء الإسبانية “إيفي”، عن نتائج أبحاث علماء مغاربة، من جامعة عبد المالك السعدي في تطوان، أن “الفرقاطة خوان دي خوانيس، غرقت في 18 مارس 1922، بعد قصفها بمدفع مغربي خلال مقاومة منطقة الريف للإستعمار الإسباني”.

السفينة التي تم العثور عليها في ساحل الحسيمة، جرى صنعها عام 1891، وتم تسجيلها في فالنسيا عام 1916، إلا أن بقاياها لم تكتشف إلا على يد باحثين مغاربة.

ويبلغ طول الباخرة، 62 مترا وعرضها 9.5 مترا، سُمّيت “خوان دي خوانيس” تيمنا برسام في عصر النهضة الإسباني.

ووفق المصدر ذاته، فقد امتدت الدراسة إلى أكثر من 60 كيلومترا في ساحل مدينة الحسيمة.

ولفتت الدراسة أيضا، إلى الخبراء المغاربة قيّموا خمسة مواقع محتملة للسفن الغارقة، بتعاون مع المعهد الهيدروغرافي الإسباني، مبرزة أن الأبحاث أسفرت عن العثور على بقايا سفينة إسبانية أخرى هي “جنرال كونشا”، يبلغ طولها 48.76 مترا وعرضها 7.8 مترا، غرقت عام 1913.