• حقيقة الاعتداء الجنسي على قاصر في حفل في كازا.. الأمن يوضح!
  • في فوزه الثالث على التوالي.. الوداد يثأر من نهضة بركان ويعتلي الصدارة
  • عنفٌ لفظي بغطاء “الرّاب” وردّ الحكومة “المُحتشم”.. أوزين يُسائلُ أخنوش في رسالة مفتوحة!
  • معبر باب سبتة.. توقيف مغربي حاول تهريب ما يقارب 40 ألف أورو
  • في لقاء جهوي ثالث.. “التجمعيات” يناقشن المناصفة ورهانات تحسين وضعية المرأة
عاجل
الثلاثاء 13 سبتمبر 2022 على الساعة 16:20

فاجعة الحي الجامعي في وجدة.. وفاة طالب ثان

فاجعة الحي الجامعي في وجدة.. وفاة طالب ثان

بعد ساعات من وفاة الطالب الأول، لفظ طالب ثان، زوال اليوم الثلاثاء (13 شتنبر)، أنفاسه الأخيرة متأثرا بجروح وصفت بـ”الخطيرة”، على إثر الحريق الذي نشب في أحد أجنحة الحي الجامعي محمد الأول في وجدة، صباح يوم أمس الاثنين (12 شتنبر).

ونعى رئيس الجامعة في بيان مقتضب الطالب المتوفى، عبر صفحته الرسمية على الفايس بوك، جاء فيه “ببالغ الأسى وعميق التأثر تلقيت النبأ المحزن لوفاة المشمول بعفو الله المرحوم حمزة كمبري، الطالب بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة محمد الأول بوجدة”.

وأضاف “أمام هذا المصاب الجلل، أتقدم أصالة عن نفسي ونيابة عن جميع مكونات جامعة محمد الأول بأحر التعازي وأصدق المواساة إلى أسرته الصغيرة والكبيرة، سائلا المولى عز وجل أن يلهمهم الصبر والسلوان وأن يتغمد الفقيد بواسع رحمته و يكسنه فسيح جناته مع الصديقين و الشهداء و الصالحين. إنه سميع مجيب”.

وكان الهالك رفقة طالب آخر، نقلا بعد عصر يوم أمس الاثنين، بأوامر ملكية، إلى المستشفى المتخصص في علاج الحروق بالدار البيضاء عبر مروحية خاصة لتلقي العلاجات اللازمة، إثر إصابتهما بحروق بالغة، قبل أن يلفظا أنفسهما.

يشار إلى أن عدد الطلبة الذين أصيبوا في هذا الحريق، الذي تجهل أسباب اندلاعه، عشرين طالبا.