• استغرقت 4 ساعات.. عملية جراحية دقيقة لزرع أطراف اصطناعية بركبتي مريضة نيجيرية في مراكش
  • الصحة العالمية تحذر من خطر المتحورات الجديدة وتؤكد: كورونا لم تنته
  • حولوا دار بوعزة إلى ساحة حرب.. مواجهات دامية بين بعض المحسوبين على جمهوري الوداد والرجاء (صور)
  • لقاو عندهم القرقوبي والشيرا.. توقيف شخصين في بني ملال
  • حصلوها كتصور عيالات عريانات فالحمام.. أمن بركان يوقف مغربية مقيمة في هولندا
عاجل
الجمعة 19 نوفمبر 2021 على الساعة 19:00

فإشبيلية قالوا 3 أشهر وفالمغرب 3 سيمانات.. ما حقيقة الخلاف على إصابة يوسف النصيري؟

فإشبيلية قالوا 3 أشهر وفالمغرب 3 سيمانات.. ما حقيقة الخلاف على إصابة يوسف النصيري؟

اختلفت التقديرات حول مدة غياب مهاجم المنتخب المغربي يوسف النصيري عن الميادين، بين ما يؤكده فريق إشبيلية الإسباني، وما جاء على لسان الناخب الوطني وحيد خليلوزيتش.

التضارب في التقدير بين الطرفين لا يبدو بريئا، بل تكمن وراءه قصة صراع غير معلن بين النادي الأندلسي والمنتخب الوطني المغربي.

خليلوزيتش.. قاسح حسن من كذاب  

بدأت القصة عندما فنّد الناخب الوطني وحيد خليلوزيتش، قبل نحو أسبوع الأخبار التي راجت عن إصابة يوسف النصيري، التي تستلزم مدة غياب تناهز الثلاثة أشهر.

خليلوزيتش قال إن مدة غياب المهاجم المغربي تتراوح، وفق الفريق الطبي المغربي ما بين أسبوعين أو ثلاثة فقط. مكذبا بالتالي رواية النادي الأندلسي في شخص رئيسه “خوسي كاسترو” الذي أفاد لصحيفة “ماركا ” قبل أسابيع بابتعاد النصيري عن الميادين بداعي إصابة في الركبة لمدة تقارب الثلاثة أشهر.

ووفق ما أورتده صحيفة “المنتخب” فإن خليلودزيتش، يدرك رغبة رئيس إشبيلية، في الإبقاء على النصيري بإسبانيا، وعدم سفره مع المنتخب المغربي، من أجل خوض نهائيات كأس إفريقيا للأمم بالكاميرون، لذلك فالنادي الأندلسي عمد لتضخيم مدة الغياب، لقطع الطريق أمام ابن مدينة فاس في المشاركة في ” الكان” المقبل.

لوبيتيغي: أنا مدرب ماشي طبيب

في السياق ذاته، قال “يولن لوبيتيغي” مدرب إشبيلية في مؤتمر صحفي يسبق مواجهة النادي الأندلسي لنادي ديبورتيفو ألافيس غدا السبت في الدوري الإسباني: “أنا مدرب ولست طبيبا، الرأي الطبي للنادي هو أن النصيري مصاب، أتمنى أن يكون مدرب المنتخب المغربي على صواب، ويتمكن اللاعب من العودة لمساعدتنا في أقرب وقت “.

وتابع لوبيتيغي في تصريح أورتده صحيفة ماركا اليوم الجمعة، أنه “في حال استمرار إصابة المهاجم المغربي، قد يدرس إشبيلية مجموعة من الخيارات في سوق الانتقالات الشتوية، مثل عودة الهولندي لوك دي يونج مهاجم برشلونة الحالي، على اعتبار أن الفريق يملك مهاجما واحدا فقط رهن تصرف الجهاز الفني وهو الإسباني رافا مير”.

وكان يوسف النصيري قد أصيب خلال مباراة فريقه ضد إسبانيول بملعب رامون سانشيز بيزخوان، في 25 من شتنبر الماضي، والتي انتهت بفوز إشبيلية بهدفين دون رد.