• وحشية “أم”.. بوليس سلا يوقف امرأة احتجزت طفلتها وعذبتها بطريقة بشعة (صورة)
  • سباق الهيدروجين الأخضر.. المغرب يستعد لإنتاج وقود المستقبل
  • بالصور.. الرباط “عاصمة الثقافة الإفريقية” في كينيا
  • تكريما وتقديرا لحكمته وشجاعته.. منتدى “الفوبريل” يمنح جلالة الملك “جائزة إسكيبولاس للسلام”
  • الحكومة كتوجد للموسم السياحي.. تفاصيل اجتماع عمل عقده أخنوش لإنعاش القطاع
عاجل
الأربعاء 27 أبريل 2022 على الساعة 14:30

غادي يدوز من 12 دولة.. الخدمة بدات فأنبوب الغاز بين المغرب ونيجيريا

غادي يدوز من 12 دولة.. الخدمة بدات فأنبوب الغاز بين المغرب ونيجيريا

كشفت شركة “وورلي بارسونز” الأسترالية، المختصة في الاستشارات الهندسية، عن حصولها على عقد لتقديم خدمات التصميم الهندسي الرئيسي لمشروع خط أنابيب الغاز النيجيري المغربي.

وأبرزت الشركة، في بلاغ نشرته على موقعها الإلكتروني، أن “خط أنابيب الغاز المغربي النيجيري، يمر من من غرب إفريقيا إلى أوروبا، عبر 12 دولة، حيث يزيد طوله عن 7000 كيلومتر”.

ولفتت المجموعة الأسترالية، إلى أنه “من المرتقب أن يكون خط الغاز المغربي النيجيري، أطول خط أنابيب بحري في العالم وثاني أطول خط أنابيب بشكل عام”، مبرزة أن “فريقها في لندن سيعمل على إنجاز دراسات الأثر الاجتماعي والبيئي، وكذا الدراسات الاستقصائية من الناحيتين البرية والبحرية، بالموازاة مع تقديم الاستشارات التقنية من شبكة المكاتب الإفريقية والهندية”.

وأوضحت شركة وورلي بارسونز أن “شركة Intecsea BV وهي شركة استشارات هندسية خارجية يقع مقرها في لاهاي بهولندا، ستعمل على تطوير إطار تنفيذ المشروع والإشراف على المسح الهندسي”.

ومن جهته، عبر بينغ ليو، المدير العام لشركة، Intecsea BV، عن ترحيبه بأن تكون هذه الأخيرة “جزءا من مشروع لا يتطلع فقط نحو الاستدامة، بل يساهم أيضا في تعزيز الاقتصاد الإقليمي ويدعم تنمية المجتمعات المحلية… هو أمر رائع”.

هذا أبدى ليو، تطلعه لـ”العمل مع المكتب الوطني للهيدروكربونات والمناجم المغربي والمؤسسة الوطنية النيجيرية للبترول، لإنجاح المشروع والانتقال إلى عهد جديد في غرب إفريقيا”.

ويشار إلى أن المغرب عمل في سياق الإعداد لمشروع الغاز المغربي النيجيري، على إحداث استراتيجية وطنية للغاز تهدف إلى تنويع مصادر الطاقة وتعزيز استعمال الغاز الطبيعي من خلال وضع مخطط لتطوير البنيات التحتية لنقله على مستوى التراب الوطني، وذلك بإحداث مؤسسة لتدبير الشبكة الوطنية لنقل الغاز الطبيعي.

وإلى جانب مشروع ربط المغرب بآبار الغاز الطبيعي في نيجيريا، تطور الرباط وأبوجا مشروعا مشتركا للطاقة الشمسية في جيغاوا، تبلغ المساحة المخصصة له حوالي 200 ألف هكتار.