• القراية في الشينوا.. تقديم أزيد من 500 ملف يهم منح دراسية لشباب مغاربة
  • لشكر كيقطر الشمع على البيجيدي: اللهم لا شماتة! (فيديو)
  • مابقاوش باغيين الفرونسي.. حملة افتراضية لاعتماد الإنجليزية بدل الفرنسية في المغرب
  • البطولة الوطنية.. الرجاء ينتصر على أولمبيك خريبكة (صور)
  • سيدي بنور.. عبد المعيد أسعد عن حزب التجمع الوطني للأحرار يترأس المجلس الجماعي
عاجل
السبت 31 يوليو 2021 على الساعة 20:50

عيد العرش.. العلم المغربي يزين مباني رمزية في بوغوتا وليما

عيد العرش.. العلم المغربي يزين مباني رمزية في بوغوتا وليما

شاركت عاصمتا كولومبيا والبيرو في احتفالات الشعب المغربي بالذكرى الثانية والعشرين لعيد العرش، حيث زين العلم المغربي وصورة الملك محمد السادس، ليلة الجمعة /السبت، واجهات مبنيين رمزيين في بوغوتا وليما.

ففي العاصمة الكولومبية، تزين برج (كولباتريا) الرمزي بالألوان الوطنية وصورة جلالة الملك، في التفاتة رمزية أرادت السلطات الكولومبية من خلالها التعبير عن مواكبتها لاحتفالات المملكة بهذا العيد المجيد، مع الإشادة عاليا بعلاقات الصداقة والتعاون العميقة بين البلدين.

وبهذه المناسبة، قالت سفيرة المغرب لدى كولومبيا، فريدة لوداية، إن “هذه المبادرة تعد شهادة قوية على تميز وتفرد العلاقات الثنائية بين المغرب وكولومبيا؛ علاقة استراتيجية تم إثراؤها وتكثيفها بعمق بفضل الإرادة السياسية القوية التي تحدو بلدينا، والمدعومة على أعلى مستوى من طرف جلالة الملك والرئيس الكولومبي ايفان دوكي”.

وأشارت الدبلوماسية المغربية، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إلى أن “الدينامية الإيجابية والثابتة للشراكة الثنائية بين الرباط وبوغوتا تعكس الالتزام المطلق للبلدين بتوطيد تعاون جنوب-جنوب أكثر طموحا وفعالية والذي يمثل تجسيدا حقيقيا للتقارب المثالي بين العالم العربي وإفريقيا مع كولومبيا وأمريكا اللاتينية”.

وأضافت السيدة لوداية أن هذا العرض الاحتفالي ، الذي أثار اهتمام الكولومبيين، تم بثه على نطاق واسع على شبكات التواصل الاجتماعي، وحظي بتغطية إعلامية كبيرة في هذا البلد اللاتيني.

ويقع برج (كولباتريا) في المركز التاريخي للعاصمة الكولومبية، ويبلغ ارتفاعه 196 مترا. وقد أدرجته عمدية مدينة بوغوتا ضمن تراث الفنون البصرية لهذه الحاضرة التي يبلغ عدد سكانها حوالي 8 ملايين نسمة.

وفي بيرو، وتحديدا في العاصمة ليما، أضيئ قصر ميرافلوريس البلدي، وهو مبنى رمزي بني على الطراز النيوكولونيالي ، بالألوان الوطنية في جو احتفالي على وقع عزف النشيد الوطني.

يشار إلى أنه تم افتتاح هذا المبنى، الذي أ علن نصبا تذكاريا وطنيا سنة 1999، والذي أشرف على تشييده المهندس المعماري البيروفي لويس ميرو كيسادا غارلاند، يوم 28 يوليوز 1944، وسرعان ما أصبح أحد أكثر المباني رمزية في مقاطعة ليما.