• الهجرة الجماعية من المصباح باقية وتتمدد.. 10 أعضاء من البيجيدي في تارودانت يقدمون استقالتهم 
  • “من المحتمل أن يصبح المغرب أصل البشرية”.. اكتشاف نجم يعود تاريخه إلى 480 مليون سنة
  • بسبب سلوكات مخالفة للقانون.. مندوبية السجون تقرر ترحيل الزفزافي ورفاقه إلى سجون متفرقة
  • بالصور من الهند.. حريق في مركز لإنتاج لقاحات كورونا
  • حجز سيارات و17 رزمة من المخدرات في عمليتين.. البوليس شدو 6 المشتبه فيهم فالريش ومكناس
عاجل
الثلاثاء 08 ديسمبر 2020 على الساعة 14:30

عياد لمدسم بطل إسبانيا: سعيد بتحقيق الرقم القياسي… وأعتز بمغربيتي

عياد لمدسم بطل إسبانيا: سعيد بتحقيق الرقم القياسي… وأعتز بمغربيتي 

“أحب المغرب وأعشق بلادي”، هذه كانت أول عبارة قالها عياد المدسم، الذي حطم الرقم القياسي لماراثون إسبانيا، ذلك الرقم الذي ظل صادما 14 سنة، إلى أن جاء ابن مدينة گلميم، الذي تحول إلى حديث الصحافة الإسبانية طيلة هذا الأسبوع.

خريج الألعاب المدرسية

وفي حديث مطول، مع موقع “كيفاش”، كشف عياد لمدسم، ذو 39 سنة، أن انطلاقته كانت من مدينة گلميم، وبالضبط في الألعاب المدرسية، حين التحق في السنة الأولى إعدادي بفريق المؤسسة، ثم انخرط في فريق ألعاب القوى في المدينة، وفي جامعة القاضي عياض في مراكش أتيحت له فرصة المشاركة مع المنتخب الجامعي، والمنتخب الوطني للشبان في بطولة العالم فينامورا سنة 2000.

الرحيل إلى إسبانيا والرقم القياسي

ويقول عياد إنه سنة 2002 رحل إلى إسبانيا، وانخرط في فريق إسباني أقنعه بالبرنامج المتاح، وبعد ذلك شارك مع المنتخب الإسباني 30 مرة في بطولات دولية، وفي هذه السنة حطم الرقم القياسي في ماراثون إسبانيا الذي أقيم  في مدينة فالسنيا، بعد قطعه المسافة كاملة، في ساعتين وست دقائق و35 ثانية.

وتعليقا على هذا الإنجاز يقول عياد: “لم أتوقع أن أحقق ذلك، وأنا سعيد جدا بهذا الإنجاز”.

مستقر في المغرب وعلاقته بإفران

لم يخف عياد لمدسم عشقه الكبير لوطنه الأم، بل أكد على أنه مستقر في المغرب، وأن له 3 أبناء يعيشون في الوطن، مشددا على أنه مكانه المفضل للتدريب هي مدينة إفران، حيث يتدرب مع مدربه المغربي، ويسافر إلى إسبانيا حين تقتضي الضرورة، وخاصة بغرض المشاركة في المسابقات.

مدرب مستقبلي

وشرع الآن لمدسم في دراسة التدريب، ويطمح في أن يصير مدربا، ويساهم في صناعة الأبطال الجدد، ونقل تجربته الطويلة في عالم السباقات، مؤكدا على أنه لن يرفض أي عرض مقدم من طرف المسؤولين الرياضين في المغرب.